الاتحاد الوطني يعلن دعمه لـ"مبادرة جديدة" بشأن الأزمة السياسية في العراق

اللقاء تناول آخر المستجدات السياسية والمبادرات الجديدة لحل المشكلات التي تعترض العملية السياسية في العراق
بافل طالباني يصافح هادي العامري - صورة: الاتحاد الوطني الكوردستاني
بافل طالباني يصافح هادي العامري - صورة: الاتحاد الوطني الكوردستاني

أربيل (كوردستان 24)- قال رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بافل طالباني اليوم الأحد إن حزبه يرحب بـ"المبادرة الجديدة" في محاولة لإخراج العراق من أزمته الراهنة.

حديث طالباني نقله بيان أصدره مكتبه الإعلامي بعد لقاء جمعه برئيس تحالف الفتح هادي العامري الذي زار السليمانية بعد محادثات أجراها في أربيل.

وذكر البيان أن اللقاء تناول آخر المستجدات السياسية والمبادرات الجديدة لحل العقبات التي تعترض العملية السياسية في العراق وتبادل الآراء حولها.

وأشار إلى أن الجانبين أكدا على توحيد الجهود الوطنية من أجل إيجاد مخارج دستورية وقانونية لتجاوز الوضع السلبي الذي يمر به العراق، كما اتفق الطرفان على مواصلة "المناقشات والحوارات البناءة" للتغلب على المشاكل القائمة.

وقال بافل طالباني إن "الاتحاد الوطني الكوردستاني يرحب بأي مبادرة تجمع الأطراف جميعاً وتسهم في التوصل لاتفاق وطني وإخراج البلاد من الوضع الراهن".

وتابع "يدعم الاتحاد الوطني الكوردستاني هذه المبادرة الجديدة والتي تتفق مع رؤية الاتحاد الوطني والخدمة العامة واستقرار البلاد".

ولم يذكر البيان تفاصيل تلك المبادرة.

ويشهد العراق جموداً سياسياً غير مسبوق بسبب النزاع على تشكيل الحكومة منذ الانتخابات التي أجريت في تشرين الأول أكتوبر 2021.