بالصور | ألمانيا تتعهد بمواصلة دعم البيشمركة بعد استعراض أبهر كتيبتها بأربيل

"لا يزال داعش يشكل تهديداً لكوردستان ويمثل خطراً على العراق"
جانب من استعراض على هامش تخرج الدورة العاشرة في قيادة بارزان بقوات البيشمركة الوحدة 80 - صورة: كوردستان 24
جانب من استعراض على هامش تخرج الدورة العاشرة في قيادة بارزان بقوات البيشمركة الوحدة 80 - صورة: كوردستان 24

أربيل (كوردستان24)- قال قائد الكتيبة الألمانية في أربيل الكولونيل إيكو زوكشفيرت، إن بلاده ستواصل دعم قوات البيشمركة في مواجهة الخطر الذي يشكله داعش على إقليم كوردستان والعراق.

وأضاف زوكشفيرت، على هامش حفل تخرج واستعراض عسكري نظمته قيادة بارزان ضمن الوحدة 80 في البيشمركة، أن الاستعراض العسكري "كان رائعاً وأظهر المزيد من الاحترافية".

وعبّر الكولونيل الألماني عن انطباعه بالاستعراض العسكري، وقال "البيشمركة قوة محترفة، وما رأيته من عرض، قد أثار إعجابي".

الكولونيل إيكو زوكشفيرت

وأوضح أن قوات البيشمركة تمضي قدماً في العملية الإصلاحية، مشيراً بذلك إلى المشروع الإصلاحي تدعمه ألمانيا مع هولندا والولايات المتحدة وبريطانيا.



وألمانيا هي جزء من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش، وقد ساهمت في دعم القوات العراقية والبيشمركة وتدريبهما منذ عام 2014.

وشاركت ألمانيا كذلك بتسليح قوات البيشمركة لمحاربة داعش.

وقال إيكو زوكشفيرت "لا يزال داعش يشكل تهديداً لكوردستان ويمثل خطراً على العراق... نحن نقاتل سوية ضد داعش وسنستمر في ذلك".



وفي كانون الثاني يناير، وافق البرلمان الألماني (البوندستاغ) على تمديد مهمة الجيش الألماني في العراق، وبضمنه إقليم كوردستان، حتى تشرين الأول أكتوبر المقبل. وسيصوت البرلمان الألماني في الشهر المقبل على قرار آخر يقضي بتمديد مهمة الكتيبة الألمانية من عدمه.

وسبق أن أعرب رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني عن أمله بأن يمدد البوندستاغ مهمة القوات الألمانية في العراق وإقليم كوردستان لمواصلة التصدي لفلول داعش.

وتعد البيشمركة، وفق الدستور العراقي، جزءاً من المنظومة الدفاعية للعراق إلّا أنها كثيراً ما تشكو إهمالاً وتهميشاً من جانب الحكومة الاتحادية.
 

شارك في التغطية هوشمند صادق - إعداد أحمد حاجي