منظمة اغاثية تنفي اتهامات وُجّهت لها من الإدارة الذاتية بشأن "مخيم الهول"

أربيل (كوردستان24)- نفت منظمة بهار الإغاثية التهم والإدعاءات التي وردت بحقها، في بيان القيادة العامة للأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا "الأسايش"، حول العملية العسكرية المشتركة في مخيم الهول.

وأكدت الإدارة التنفيذية لمنظمة بهار في معرض ردها، التزامها بمعايير العمل الإنساني وإجراءات العمل المشترك بين المنظمات الإنسانية والسلطات المحلية التي اعتمدها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة (أوتشا).

واستنكرت المنظمة الادعاءات التي وردت في التقرير بخصوص إدخال الأسلحة والأموال وتهريب عناصر ونساء داعش من المخيم، معتبرة في الوقت نفسه إن هذه الاتهامات الخطيرة تعرض حياة العاملين لديها وفي عموم منظمات المجتمع المدني للخطر، وتعيق وصول المساعدات الإنسانية.

وذكر البيان أن "نشر مثل هذه الادعاءات المغرضة تعرقل استمرار عمل المنظمات الإنسانية مما يترتب عليه آثار سلبية يتضرر منها المدنيون المتأثرون بالحرب في سوريا".

وأكدت أنها "لم تعمل سابقا ولا حاليا ضمن مخيم الهول، ولم تتقدم بطلب موافقة للعمل في المخيم أبداً، كما أنه لم يتواجد في أي وقت من الأوقات أي موظف تابع لمنظمة بهار ضمن المخيم".

ي