الحرس الثوري: أطلقنا 73 صاروخاً وعشرات الطائرات المسيّرة على مقرات أعدائنا

أربيل (كوردستان 24)- أعلن قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور، إطلاق 73 صاروخاً باليستياً أرض-أرض وعشرات الطائرات المسيّرة، على مقرات الأحزاب الكوردية المعارضة في إقليم كوردستان.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، قصف الحرس الثوري الإيراني بصواريخ وطائرات مسيرة عدداً من المناطق في إقليم كوردستان، مما أودى بحياة 13 شخصاً وإصابة 58 آخرين بجروح.

وأثار الهجوم الإيراني سلسلة واسعة من الإدانات العربية والإقليمية والعالمية، فيما لوّحت واشنطن بتصعيد العقوبات على الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقال محمد باكبور إن الأهداف التي تم ضربها، منتشرة في 42 مكاناً وفي بعض الحالات على بعد 400 كيلومتر من بعضها البعض.

وأكد أن الأهداف المنتخبة تعود إلى الأحزاب الكوردية الإيرانية المعارضة.

وكان وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين قال في وقت سابق إن بغداد ستستدعي السفير الإيراني لإبلاغه باحتجاج العراق على القصف الإيراني.

وقالت مديرية مكافحة الإرهاب في كوردستان على صفحتها في فيسبوك، إن الحرس الثوري الإيراني شن هجومه على إقليم كوردستان من خلال أربع مراحل، مضيفا ان الحرس الثوري شن سلسلة هجمات بصواريخ بالستية وطائرات مسيّرة ملغومة على مقرات حزب الحرية الكوردستاني في بردي (آلتون كوبري)، وقلعة الديمقراطية للحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيراني في مدينة كويسنجق.

وأشارت المديرية إلى أن القصف الإيراني استهدف كذلك مقر حزب كوملة الكوردستاني الإيراني في السليمانية، ومخيماً سكنياً لكورد إيران في "زركويز" و"زركويزله" و"بانكور" في المحافظة نفسها، فضلاً عن مخيمات الحرية والقلعة والأميرية في كويسنجق.

وأوضحت أن إيران نفذت هجماتها من محافظتي كرمانشاه وأذربيجان الغربية، مستهدفة أماكن عامة كرياض الأطفال والمدارس والمراكز الصحية والمستشفيات وقاعات المناسبات والسيارات الخدمية ومنازل المدنيين.