مقتل مواطن امريكي في القصف الإيراني.. وواشنطن تواصل فرض العقوبات

الولايات المتحدة ستواصل فرض العقوبات واتخاذ إجراءات أخرى من أجل وضع حد لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة

أربيل (كوردستان24)- أعلنت وزارة الخارجية الامريكية مقتل احد مواطنيها جراء القصف الإيراني على إقليم كوردستان وأكدت ان الولايات المتحدة ستواصل فرض العقوبات على إيران لوضع حد لانشطة ايران المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الامريكية فيدانت باتيل للصحفيين "يمكننا التأكيد ان مواطناً امريكياً قتل في القصف الإيراني على إقليم كوردستان العراق".

وأضاف باتيل "ندين انتهاك إيران لسيادة العراق ووحدة أراضيه"، مؤكدا أن الولايات المتحدة "ستواصل فرض العقوبات واتخاذ إجراءات أخرى من أجل وضع حد لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة".

ورفض فيدانت باتيل إعطاء أي تفاصيل عن المواطن الأمريكي أو ملابسات مقتله متذرعاً باعتبارات عائلية.

وكان جهاز مكافحة الإرهاب في كردستان العراق قد أكد الأربعاء أن القصف الذي أعلنت طهران مسؤوليتها عنه، خلف "13 قتيلا بينهم امرأة حامل و58 جريحا معظمهم من المدنيين بينهم أطفال دون سنّ العاشرة".

وجاءت الضربات الإيرانية في سياق متوتر في إيران حيث تنظم تظاهرات ليلية يوميا منذ وفاة الشابة مهسا أميني 22 عاما بعدما أوقفتها شرطة الاخلاق في 16 أيلول/سبتمبر.