ضمنها المادة 140 وقانون النفط.. حكومة كوردستان تحدّد خطوط الحوار مع الحكومة الإتحادية

أربيل (كوردستان 24)- قال المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان جوتيار اليوم الخميس، ان على الأطراف السياسية الكوردستانية أن تعمل على حل الخلافات والقضايا العالقة بين اربيل وبغداد من خلال الحوارات مع الحكومة الاتحادية المقبلة.

وشدد جوتيار عادل في مؤتمر صحفي عقده اليوم، على تطبيق المادة 140 من الدستور، وتشريع قانون النفط والغاز بشكل توافقي.

وأضاف عادل، ان حكومة الإقليم تعتزم أن تحاور الحكومة الاتحادية المقبلة، حول عدد من القضايا الإشكالية المهمة، التي لم يتم حلها منذ سنوات.

وقال جوتيار عادل "على الدوام كانت أيدينا ممدودة للحوار والتفاوض مع الحكومة الإتحادية".

وشدد عادل على ان تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي، هو من أهم القضايا بالنسبة للإقليم، وينبغي تطبيقها، مشيرا الى وجوب تفعيل اللجنتين الحكومية والبرلمانية الخاصتين بها.

واكد المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان، على مسألة الأمن والاستقرار في المناطق المتنازع عليها والمشمولة بهذه المادة، قائلا "يعيش الكثير من سكانها بوضع أمني غير مستقر واستمرار عمليات التعريب والتهديد، وهذه يجب ان ينتهي".

ومن المقرر أن يقدم محمد شياع السوداني مساء اليوم الخميس، تشكيلته الوزارية التي تضم 23 حقيبة من القوى الشيعية والسنية والكوردية الكبرى في البرلمان، وسط توقعات بتمرير البرلمان للحكومة.