عقوبات كندية جديدة على إيران

أربيل (كوردستان 24)- أعلنت كندا يوم الإثنين، فرض عقوبات جديدة على إيران، تستهدف مسؤولين في الشرطة وفي القضاء على خلفية ما تعتبره أوتاوا انتهاكات حقوقية في إيران وخارجها، بما في ذلك القمع العنيف للتظاهرات التي انطلقت إثر وفاة الشابة مهسا أميني.

وتأتي هذه الخطوة بعد سيل من الاحتجاجات، شهدتها الجمهورية الإيرانية ودخلت أسبوعها السابع، كذلك نُظّمت مسيرات تضامنية في مدن عدة حول العالم.

وتشمل العقوبات، قائد شرطة طهران ونائب المدعي العام في الجمهورية الإسلامية ومسؤولين في محافظتي خراسان الشمالية ومازندران.

كما فرضت كندا عقوبات على جامعة المصطفى العالمية المتّهمة بتجنيد طلاب للانخراط في فيلق القدس، وهو مجموعة تابعة للحرس الثوري تنشط خارج إيران وتصنّفها كندا والولايات المتحدة منظّمة إرهابية.

وبهذه الاجراءات يرتفع عدد الخاضعين للعقوبات الكندية في إيران إلى 93 فردا و179 كيانا. وتجمّد هذه العقوبات عمليا أي أصول يملكها هؤلاء في كندا وتحظر دخولهم إلى البلاد.