كييف تعلن إسقاط 12 مسيّرةٍ إيرانية استهدفت بنى تحتية في أوكرانيا

قوات أوكرانية خلال تدريبات عسكرية © رويترز
قوات أوكرانية خلال تدريبات عسكرية © رويترز

أربيل (كوردستان 24)- أعلن الجيش الأوكراني، عن إسقاط 12 طائرةٍ مسيّرة انتحارية إيرانية الصنع، من أصل 13، الليلة الماضية، في أعقاب سلسلة من الهجمات الروسية استهدفت البنى التحتية للبلاد.

وكثّفت روسيا منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي ضرباتها الجوية باستخدام المسيّرات والصواريخ، مستهدفةً شبكات المياه والطاقة في المدن الأوكرانية.

وقالت القوات الأوكرانية، إنها تمكنت الليلة الماضية من إسقاط 12 من أصل 13 طائرة مسيرة إيرانية الصنع، بمشاركة مقاتلات وبالتعاون مع وحدات الدفاع الصاروخي.

واتهم الجيش الأوكراني روسيا بإطلاق عددٍ من الطائرات المسيرة الانتحارية من نوع "شاهد 136" الإيرانية وسط أوكرانيا وشرقها ليل أمس الثلاثاء.

وبينما تنفي موسكو وطهران بشكلٍ متكرر حصول الجيش الروسي على مسيّراتٍ إيرانية، أعربت واشنطن أمس الثلاثاء عن قلقها من تسليم صواريخ إيرانية للجيش الروسي.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في الـ 24 فبراير شباط الماضي، الحرب على أوكرانيا رداً على رغبة الأخيرة بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقدمت الدول الغربية، في المقدمة الولايات المتحدة، الدعم إلى القوات الأوكرانية في حربها ضد روسيا التي اعتبرت ذلك التدخل "سبباً في إطالة أمد الحرب".

وتعتبر موسكو قرار كييف بالانضمام إلى (ناتو) "تهديداً لأمنها القومي"، لذلك أسرعت بالاعتراف بانفصال إقليم دونباس عن أوكرانيا، في محاولةٍ لزعزعة أمن حدودها مع روسيا الاتحادية.

وتسببت الحرب التي أعلنها بوتين، بتدميرٍ شبه كامل لبعض المدن الأوكرانية، وهجرة آلاف العوائل إلى القارة الأوروبية، هرباً المعارك.