مقتل نحو 14 شخصاً في غارةٍ جوية على الحدود السورية العراقية

أربيل (كوردستان 24)- لقي 14 شخصاً على الأقل مصرعهم، غالبيتهم عناصر لفصائل إيرانية تقاتل في سوريا، في غارةٍ جوية استهدفت شاحنات تحمل أسلحة وصهاريج نفط على الحدود السورية العراقية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن طيراناً مجهولاً استهدف في وقتٍ متأخّر من مساء الثلاثاء، شاحناتٍ تحمل أسلحة وصهاريج نفط، تابعة للفصائل الإيرانية.

وأضاف المرصد ومقرّه لندن، "طال الاستهداف منطقة ساحة الجمارك في الهري والبوابة العسكرية بريف البوكمال شرقي دير الزور، إضافة لاستهداف موقع عسكري للميليشيات قرب المنطقة".

وأكّد المرصد الذي يديره رامي عبد الرحمن، "مقتل 14 شخصاً، غالبيتهم من الميليشيات التابعة لإيران، مع وجود جرحى بعضهم في حالة خطرة، فضلاً عن خسائر مادية فادحة".

إلى ذلك، قالت وسائل إعلامٍ تابعة للمعارضة السورية، إن القصف استهدف قافلة مؤلّفة من نحو 15 شاحنة كانت قد عبرت من العراق إلى سوريا بالقرب من مدينة القائم".

في المقابل، كشف ناشطون سوريون محليون أن مسيّراتٍ أمريكية استهدفت قافلة صهاريج محملة بمادة المازوت قادمة من إيران، أثناء عبورها الحدود العراقية السورية، في طريقها إلى الأراضي اللبنانية.

وتشكّل مقرات الفصائل المدعومة من إيران المتوزّعة بريف محافظة ديرالزور على الحدود مع العراق، أهدافاً للطائرات الأمريكية بشكل مستمر.