مسرور بارزاني يندد بقصف إيراني طال مواقع في إقليم كوردستان

أربيل (كوردستان 24)- ندد رئيس حكومة إقليم كوردستان بقصف إيراني، استهدف مواقع في كويسنجق والسليمانية، وأسفر عن وقوع ضحايا بشرية.

وقال مسرور بارزاني في كلمة له بمناسبة تأسيس معهد كوردستان للابتكار، ان القصف مدان وهو انتهاك لسيادة اراضي اقليم كوردستان، موجها في الوقت تعازيه لعوائل الضحايا، وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

واعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم الاثنين، شن هجوم على مقرات لأحزاب كوردية معارضة في إقليم كوردستان، ما أدى إلى مقتل شخص واصابة آخرين.

وطال القصف مقرات في كويسنجق وكذلك قرية رزكويز في محافظة السليمانية، حيث اسفر الهجوم عن وقوع شهيد وعدد من الجرحى.

وتبعد كويسنجق حيث قواعد الجماعة الكوردية المعارضة بمسافة تقدر بنحو 65 كيلومترا من الحدود الغربية للجمهورية الاسلامية.

وتتهم طهران الأحزاب الكوردية المعارضة، بالضلوع في الاضطرابات الجارية في البلاد، لا سيما في الشمال الغربي حيث يعيش معظم كورد إيران الذين يصل عددهم إلى عشرة ملايين.

وفي وقت سابق شنت طهران هجوماً صاروخياً على المقر الرئيسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيراني، وكلاهما حزبان كورديان معارضان. واستهدف القصف الصاروخي كذلك مخيماً للاجئين الكورد في المنطقة ذاتها.