قوات سوريا الديمقراطية تعلق تعاونها مع التحالف الدولي 

أربيل (كوردستان 24)- أعلنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم الأربعاء، تعليق تعاونها مع قوات التحالف الدولي بعد الهجمات التركية الأخيرة على مناطق نفوذ الإدارة الذاتية في شمال سوريا.

وقال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي في تصريحاتٍ صحفية، مساء الأربعاء، أنه "لا صلة لنا بتفجير إسطنبول"، مطالباً من حكومة دمشق "اتخاذ موقف ضد التهديدات التركية".

وأشار مظلوم عبدي إلى أنه "بسبب الهجمات التركية علقنا تعاوننا مع قوات التحالف الدولي".

وأكد أن "الدولة التركية تستهدف المدنيين"، موضحاً أنها تحاول "احتلال مدننا بحجج وذرائع واهية".

ولفت إلى أنه "لسنا مع استمرار هذا القصف"، مشيراً إلى أنه "على القوى الضامنة القيام بواجباتها تجاه ما تتعرض له المنطقة".

وشدد على أن "الهجمات على المنطقة من قبل تركيا لن تبقى بدون رد"، لافتاً إلى أن "قوتنا وقوة الشعب أقوى من ذي قبل".

وأوضح أنه إذا استمرت الهجمات التركية "فإنها ستمتد وستشمل مناطق أخرى"، مؤكداً "نحن ومعنا الشعب سنتجاوز هذه المرحلة وسننتصر".

يأتي هذا في وقتٍ كثفت فيه تركيا هجماتها الجوية بالطائرات المسيرة خلال الأيام الأخيرة على مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا.