رئيس الجمهورية وقائد بعثة الناتو في العراق يبحثان ملف الإرهاب وكيفية هزيمته

أربيل (كوردستان 24)- أكد الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد وقائد بعثة حلف شمال الأطلسي في العراق الفريق جيوفاني ايانوتشي، اليوم الخميس، أن الإرهاب والتطرف يشكّلان ظاهرة خطيرة على العالم أجمع، مشيراً إلى أن قوات الأمن العراقية بتشكيلاتها كافة تمكّنت من هزيمة الإرهاب ومخططاته الخبيثة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية العراقية في بيانٍ تلقت كوردستان 24 نسخةً منه، أن رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد استقبل في قصر بغداد، اليوم الخميس، قائد بعثة حلف الناتو في العراق الفريق جيوفاني ايانوتشي.

وأضاف البيان أن اللقاء استعرض "المهام التي تقوم بها بعثة الناتو في البلاد في تقديم المشورة العسكرية والتدريب لقوات الأمن العراقية وتعزيز قدراتها العسكرية ورفع مستوى المهنية والكفاءة، وبما يسهم في دعم جهود العراق في مكافحة الإرهاب والقضاء على بؤره".

وأكد عبد اللطيف رشيد أن "الإرهاب والتطرف يشكّلان ظاهرة خطيرة على العالم أجمع"، مبيّناً أن "قوات الأمن العراقية بتشكيلاتها كافة تمكّنت من هزيمة الإرهاب ومخططاته الخبيثة وتواصل ملاحقة فلوله لقطع الطريق أمام محاولاته تهديد أمن واستقرار المواطنين".

وأشار إلى أهمية "التعاون مع حلف الناتو في مجال تعزيز قدرات قوات الأمن العراقية في القيام بهذه المهمة وضرورة توسيع مهامه التدريبية والاستشارية لتشمل جميع مناطق العراق".

من جانبه أبدى الفريق إيانوتشي "حرص بعثة الناتو على توطيد علاقات التعاون مع العراق في مجال التدريب والاستشارة وتبادل المعلومات والجهد الاستخباري وبما يعزز قدرات القوات المسلحة العراقية بكل صنوفها".