الخارجية الفرنسية تبدي موقفها من الأحداث الأخيرة في شمال سوريا وكوردستان العراق

أربيل (كوردستان 24)- أبدت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الخميس، عن قلقها البالغ من التصعيد الجاري في شمال سوريا وإقليم كوردستان العراق.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيانٍ تلقت كوردستان 24 نسخةً منه، "تتابع فرنسا عن كثب التصعيد الجاري منذ شن تركيا في يوم 20 تشرين الثاني نوفمبر المنصرم عملية جوية في شمال شرق سوريا وإقليم كوردستان العراق".

وأعربت فرنسا "عن قلقها الشديد إزاء الإعلان بشأن شن تركيا عملية برية في شمال شرق سوريا".

ودعت الخارجية الفرنسية حكومة أنقرة "إلى ضبط النفس وتفادي اتخاذ أي مبادرة قد تهدد استقرار المنطقة وأمن سكانها".

وجددت الخارجية الفرنسية مخاوفها من أن "تنظيم داعش لم يتبدد وما زال تهديده قائماً في المنطقة".

وأكدت فرنسا أنها "حريصة على احترام سياد العراق واستقرار إقليم كوردستان العراق".

بيان الخارجية الفرنسية يأتي في وقتٍ كثفّت فيه تركيا من استهدافها الجوي بالطائرات المسيرة على أهداف تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا.

إضافةً إلى قصف إيران المستمر لمواقع تابعة لأحزاب كوردية معارضة داخل إقليم كوردستان، تتهمها طهران بالضلوع في الاحتجاجات الأخيرة داخل البلاد.