قوات سوريا الديمقراطية تتباحث مع واشنطن الهجمات التركية على مناطقها

أربيل (كوردستان 24)- التقى وفد أمريكي رفيع المستوى بقادة قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا، اليوم الخميس، لبحث الهجمات التركية الأخيرة على مناطق الإدارة الذاتية.

وذكرت وسائل إعلام قريبة من الإدارة الذاتية، أن "منسّق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمجلس الأمن القومي الأمريكي بريت ماكغورك، يجري لقاءاتٍ مع قيادات قوات سوريا الديمقراطية، للتعبير عن رفض واشنطن لأي هجوم عسكري تركي".

ودعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، إلى "وقف فوري للتصعيد" في شمال سوريا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحافيين "تحضّ الولايات المتحدة على وقف فوري للتصعيد في شمال سوريا، نشعر بقلق بالغ إزاء الأعمال العسكرية الأخيرة التي تزعزع استقرار المنطقة.. وتعرّض المدنيين والأفراد الأميركيين للخطر".

وأضاف "نتفهّم أن لدى تركيا مخاوف أمنية مشروعة في ما يتعلّق بالإرهاب، لكننا في الوقت ذاته عبرنا باستمرار عن مخاوفنا الجديّة إزاء تأثير التصعيد في سوريا على مواجهة "تنظيم داعش وعلى المدنيين في جانبي الحدود".

ونفذت أنقرة عشرات الضربات الجوية على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشمال شرق سوريا منذ فجر الأحد، طالت نقاطاً عسكرية ومنشآت نفط وغاز ومحيط مخيم يأوي عشرات الآلاف من النازحين وأفراد عائلات تنظيم داعش.

وتقول تركيا إن "هذه الهجمات تأتي رداً على هجوم في اسطنبول أوقع ستة قتلى، واتهمت تركيا حزب العمال الكوردستاني ووحدات حماية الشعب الكوردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية، بالوقوف خلفه".

ونفى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي في تصريحاتٍ صحفية، مساء الأربعاء، أن "يكون لهم صلة بتفجير إسطنبول"، مطالباً من الحكومة السورية "اتخاذ موقف من التهديدات التركية".