أربيل تخصص أرقاماً ساخنة لمواجهة السيول والفيضانات

أربيل (كوردستان 24)- خصصت مديرية الري في أربيل، ورئاسة بلدية ناحية دارتو، عدة أرقام لهواتف محمولة استعداداً لمواجهة السيول والفيضانات، نتيجة لهطول أمطار غزيرة متوقعة خلال الأيام القليلة القادمة.

وفيما يلي الأرقام المخصصة لمواجهة السيول والفيضانات:

هونر عمر           07517806737
آراس إبراهيم         07504636508
محمد جواد           07504546324
جومان ناصر         07504671790
دلشاد ناصر          07504907869
سالار محمد          07504636379
سوران عبدالله        07504626935
بارزان كريم         07504981053
جعفر عثمان         07504662360
رنجدر مجيد         07501193979
سالار قادر           07504660348
شمال عمر           07503029064
أرشد سعيد           07504828392
حاتم عزيز           07514491225
نوزاد رحمان        07504477471
هيمن موسى         07504662943

كما دعت بلدية ناحية دارتو في أربيل، المواطنين بالابتعاد عن القنوات الطبيعية ومجاري مياه الأمطار، والتوجه إلى الأماكن المرتفعة، وذلك بسبب مخاطر حدوث السيول والفيضانات.

كما طالبت من المواطنين الاتصال بهذه الأرقام عند الحاجة:

روند قادر قادر، رئيس بلدية دارتو:               07504456689
سيامند خضر، رئيس قسم الخدمات وحماية البيئة:  07504361641
بابان باباني، مسؤول حماية بيئة غلاس شتوتغارد:  07502257576

وتسببت الأمطار الغزيرة العام الماضي، بحدوث فيضانات وسيول في أربيل، تسببت بإلحاق خسائر بشرية ومادية في ممتلكات المواطنين.

واتّخذت حكومة إقليم كوردستان استعداداتٍ منذ خمسة أشهر، شملت تنظيف ترعة الكورنيش من بدايتها وحتى نهايتها وإزالة جميع العوائق التي تخللتها وتسببت في حدوث الفيضانات السابقة.

كذلك بناء جسرين متينين بدلاً من الحواجز، وتنفيذ شارعٍ ذو ممرين في نهاية حي روشنبيري في ناحية دارتو.

وفي حي أربيل الجديد، نفّذت فرق مديرية الري من خلال عدة شركات، حملات بتنظيف الترعة، للقضاء على أي مشاكل في الكورنيش وإبعاد خطر وقوع الفيضانات في الشارع.

كما شملت إجراءات الحكومة، بناء قناة جديدة لمدينة هيران ستي ومحيطها، التي غمرتها الفيضانات العام الماضي، حيث ستوجّه المياه إلى سد بنصلاوة ثم إلى الكورنيش، واكتمل 85% من المشروع.

أما فيما يتعلق بطریق مصيف صلاح الدین، أوعز رئیس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، بتنظيف ضواحي طريق 150 متر بتكلفة 8 مليارات دينار.

وفي وسط مدينة أربيل، نُفِّذت حملة تنظيف في معظم الأنفاق والجسور السفلية وشبكات المياه والجسور، وستُفتح من خلال البلديات الست ومديريات البيئة.

وتشمل استعدادات الحكومة أيضاً، إنشاء بركةٍ لتخزين المياه في ناحیة دارتو، واستخدامها لاحقاً لأغراض الزراعة والسياحة، وفق ما نشره الموقع الرسمي لحكومة إقليم كوردستان.