أردوغان يلمّح إلى ترشحه لولاية رئاسية أخيرة في عام 2023

وأكد أردوغان "سنطلق بناء قرن تركيا بالدعم الذي نطلبه باسمنا للمرة الأخيرة من شعبنا عام 2023"
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان-الصورة من وكالة الأناضول
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان-الصورة من وكالة الأناضول

أربيل (كوردستان 24)- لمح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت إلى أنه سيسعى للفوز بولاية رئاسية أخيرة، معلناً أنه سيسلم الراية بعدها إلى "الشباب".

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال افتتاح مشاريع في سامسون بشمال البلاد "سنطلق بناء قرن تركيا بالدعم الذي نطلبه باسمنا للمرة الأخيرة من شعبنا عام 2023"، في إشارة إلى أنه سيحكم لولاية أخيرة إذا فاز في انتخابات عام 2023.

وأضاف "سنسلم هذه الراية المقدسة لشبابنا".

وأكد الرئيس التركي أنه "بهذه الظروف نمضي قدماً إلى قرن تركيا، وسنؤسس معاً قرن تركيا".

وأشار إلى "أننا في كل أزمة نواجهها نعتمد على إمكاناتنا من أجل تجاوزها وخلق فرص جديدة".

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرر إجراؤها في حزيران يونيو 2023، يأمل أردوغان أن يواصل هو وحزبه "العدالة والتنمية" حكمهما للبلاد المستمر منذ عام 2003.

لكن يتعين على الرئيس التركي أن يواجه العديد من التحديات، بما في ذلك التضخم الذي وصلت نسبته إلى 84,4 بالمئة.

وكان رجب طيب أردوغان قد جدد في تشرين الأول أكتوبر رغبته الطويلة الأمد في وضع دستور تركي جديد يكون "ديموقراطيًا وبسيطًا وذا رؤية".

وقد اعتبر بعض المراقبين هذا المشروع رغبة في تعديل الحد الأقصى لولايتين رئاسيتين، المنصوص عليه في الدستور الحالي.

 

المصدر: فرانس برس+وكالة الأناضول