فؤاد حسين ويانس بلوتنر يبحثان تطوير قطاع الطاقة في العراق وآليات مكافحة الفساد

أكد حسين "حرص العراق على تعزيز وتبادل الزيارات الرسمية مع الجانب الألماني بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين"
فؤاد حسين مع يانس بلوتنر
فؤاد حسين مع يانس بلوتنر

أربيل (كوردستان 24)- بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية فؤاد حسين ومستشار الأمن الوطني والسياسة الخارجية لألمانيا يانس بلوتنر اليوم الأربعاء تطوير قطاع الطاقة في العراق والطاقة المتجددة وآليات مكافحة الفساد.

وذكرت وزارة الخارجية العراقية في بيان تلقت كوردستان 24 نسخةً منه، أن "نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية فؤاد حسين التقى اليوم الأربعاء مستشار الأمن الوطني والسياسة الخارجية لجمهورية ألمانيا الاتحادية يانس بلوتنر".

وأضاف البيان أن اللقاء بحث "العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات، من أهمها ما يتعلق بتطوير قطاع الطاقة في العراق والطاقة المتجددة وآليات مكافحة الفساد".

كما تطرق الجانبان "إلى الزيارة المرتقبة لرئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني إلى برلين، بناء على الدعوة الموجهة إليه من نظيره المستشار الألماني أولاف شولتس".

وأكد فؤاد حسين حسبما أفاد البيان "حرص العراق على تعزيز وتبادل الزيارات الرسمية مع الجانب الألماني بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين"، مبيناً أن "هذه الزيارة سوف تتضمن برنامج عمل ثنائي لتوسيع هذا التعاون، ودعوة الشركات الألمانية للإستثمار والعمل في العراق".

وناقش الجانبان "موضوع العراقيين المرفوضة طلبات لجوئهم"، حيث أكد وزير الخارجية العراقي أن "الحكومة بذلت جهوداً حثيثة في إعادة العراقيين العالقين على الحدود البيلاروسية بشكلٍ طوعي".

ولفت فؤاد حسين إلى أن "العراق تمكن من إعادة آلاف المواطنين العراقيين بواسطة طائرات خاصة من الخطوط الجوية العراقية، وعبر رحلات إجلاء منتظمة خصصت لذلك".

وأضاف أن "العراق سوف يعمل لحل هذا الملف بالمستويين الثنائي أو ضمن إطار العلاقات متعددة الأطراف مع دول الاتحاد الأوروبي بما ينسجم مع ما ورد في إتفاقية الشراكة والتعاون بين العراق والاتحاد الأوروبي".

ودعا ألمانيا إلى "تقديم برنامج لتدريب وتأهيل العائدين قبل العودة، بهدف اندماجهم ومساعدتهم على فتح مشاريع صغيرة تساهم في فتح آفاق مستقبلية لهم لتشجيعهم على العودة الطوعية".

كما بحث الجانبان وفق ما أفاد البيان "التطوُّرات الإقليميَّة والدولـيَّة"، وأكد وزير الخارجية على أهميَّة الوصول إلى تفاهمات وتسويات لموضوع الحرب الروسيَّة – الأوكرانيَّة وتجنب إستمرارها لأن تداعياتها تؤثر على الأمن العالمي بصورة عامة و الأمن الغذائيّ والطاقة بوجه أخص".

من جانبه، أكد يانس بلوتنر أن "ملف العراقيين المرفوضة طلبات لجوئهم يتطلب إجراءات سريعة للوصول إلى إتفاق يتضمن آلية لإعادة العراقيين ممن لا يمتلكون صفة شرعيَّة للبقاء في ألمانيا".