وزير الداخلية العراقي: حدودنا خط أحمر ونشرنا 6 آلاف جندي على الحدود مع تركيا وإيران

أربيل (كوردستان24)- قال وزير الداخلية العراقية، عبد الأمير الشمري يوم السبت، ان "الحدود العراقية خط أحمر ولا تهاون في السيطرة عليها"، مؤكدا نشر 6 آلاف شرطي على الحدود مع تركيا وإيران.حجم الخط

وقال الشمري لقناة "العربية"، "كان هناك قرار بمسك الحدود مع إيران وتركيا واتخاذ إجراءات لضبط هذه الحدود، وقد خصصت مبالغ مالية بالنسبة لمسك الحدود مع تركيا وبناء مخافر ونصب كاميرات وبناء أبراج".

وأضاف أن السلطات التركية حددت 17 موقعاً لبناء مخافر فيها على طول الحدود مع تركيا، مؤكدا وجود تنسيق مع الجانب التركي. وتابع: "ننسق مع تركيا لمسك الشريط الحدودي معها رغم أنها منطقة وعرة وجبلية".

وبالنسبة للحدود مع سوريا، أكد الشمري نصب سياج إسمنتي طوله 65 كيلومترا في سنجار، مضيفاً: "لدينا مشروع مراقبة حديث بدأنا به، وسيبدأ العمل به قريباً ليضبط الحدود العراقية مع كل الدول".

وشدد على أن "الحدود العراقية خط أحمر ولن نتهاون به.. ونحن نسعى إلى منع عمليات التسلل والتهريب مع جميع الدول".

وكشف الشمري أن أكثر من 6 آلاف شرطي موجودون في المخافر الحدودية مع إيران وتركيا في إقليم كوردستان، مضيفاً أن "التنسيق مع إقليم كردستان مستمر، وقوات البيشمركة جزء من عملية ضبط الحدود. وهناك مركز تنسيق مشترك بين قيادة قوات الحدود والبيشمركة.