عيدٌ تحوّل لفاجعة.. كوردستان تحيي الذكرى 19 لتفجير شباط

أربيل (كوردستان24)- شارك رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الاربعاء في مراسم إحياء الذكرى 19 لمجزرة الأول من شباط.

وفي مثل هذا اليوم قبل تسعة عشر عاماً، فجر انتحاريان نفسيهما داخل مقري الحزبين الرئيسيين خلال استقبال المهنئين في أول أيام عيد الأضحى. وأودى التفجيران بحياة ما لا يقل عن 103 شخصاً وإصابة نحو 133 آخرين بينهم قادة حزبيون رفيعون ومدنيون.

ووضع رئيس حكومة إقليم كوردستان وعدد من الوزراء والمسؤولين المشاركين أكاليل من الزهور على النصب التذكاري للضحايا.

وجرت مراسم إحياء الذكرى في منتزه سمي باسم "الشهيد سامي عبد الرحمن" الذي اصبح فيما بعد اكبر متنزه في إقليم كوردستان وعموم العراق.

ومن بين المسؤولين الذين قضوا في تفجيري عام 2004، سامي عبد الرحمن الذي كان يشغل وقتئذ منصب نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان وشوكت شيخ يزدين وزير شؤون مجلس الوزراء الى جانب أكرم منتك محافظ أربيل، فضلاً عن كوادر حزبية ومهنئين.

ومثلما جرت العادة في كل عام، حضر المراسيم معظم ممثلي البعثات الدبلوماسية في الإقليم على الرغم انخفاض درجات الحرارة.

ي