فؤاد حسين: موازنة العام الحالي تضمنت مبالغ كبيرة للمشاريع الاستثمارية والخدمية

وأضاف البيان أن "وزير الخارجية أكد أن العراق يتطلع نحو المضي قدماً لإبرام اتفاقية الشراكة والتعاون بين البلدين الصديقين"
فؤاد حسين مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وجنوب آسيا
فؤاد حسين مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وجنوب آسيا

أربيل (كوردستان 24)- أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الثلاثاء، أن موازنة العراق للعام الحالي تضمنت مبالغ كبيرة لتنفيذ المشاريع الاستثمارية والخدمية.

وذكر المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية في بيان تلقته كوردستان 24، أن "وزير الخارجية استقبل وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وجنوب آسيا والأمم المتحدة اللورد طارق أحمد"، مبيناً أنه "جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين".

وأضاف البيان أن "وزير الخارجية أكد أن العراق يتطلع نحو المضي قدماً لإبرام اتفاقية الشراكة والتعاون بين البلدين الصديقين"، مشيراً إلى "ضرورة العمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية".

ودعا الوزير وفق البيان "الشركات البريطانية إلى زيادة تواجدها في العراق، وضرورة مساهمة المملكة المتحدة في تطوير القطاع المصرفي العراقي، والقضايا التي تتعلق بالبيئة ومواجهة التغيرات المناخية، بالإضافة إلى قطاع الطاقة واستثمار الغاز المصاحب".

وأوضح أن "العراق بصدد إقرار قانون الموازنة للعام الحالي والتي تضمنت تخصيص مبالغ كبيرة لتنفيذ العديد من المشاريع الاستثمارية والخدمية، وهو الهدف الأساسي الذي وضعته الحكومة الحالية".

من جانبه أشار وزير الدولة البريطاني إلى أن "العراق يشهد تحسناً ملموساً في وضعه الأمني والاقتصادي"، مؤكداً "حرص الحكومة البريطانية على تقديم أشكال الدعم كافة للحكومة العراقية في شتى المجالات".
وأعرب عن "رغبة الشركات البريطانية بالاستثمار في العراق"، مشدداً على ضرورة "مواصلة التعاون والتنسيق المشترك في مجال مكافحة الإرهاب وهزيمة الأيديولوجية المتطرفة التي يتبناها تنظيم داعش الإرهابي".