الرئيس الروسي يلتقي القادة العسكريين في خيرسون ولوغانسك

أربيل (كوردستان24)- الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يزور منطقتي خيرسون ولوغانسك ويلتقي بالقادة العسكريين الروس هناك، حسب ما اعلنه الكرملين اليوم.

وأعلن الكرملين في بيان له اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي قدم التهاني للعسكريين في المنطقتين التي زارهما بمناسبة عيد الفصح الذي احتفل به المسيحيون الارثوذكس الاحد الماضي.

وأضاف البيان "أن القائد الأعلى لقوات الاتحاد الروسي المسلحة زار مقر قوات دنيبرو العسكرية" في منطقة خيرسون.

وهي أول زيارة لبوتين إلى هذه المنطقة منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط/فبراير 2022.

وتباحث بوتين في خيرسون مع قائد القوات المجوقلة الروسية الجنرال ميخائيل تيبلينسكي وقادة عسكريين كبار آخرين لبحث الوضع في منطقتي خيرسون وزابوريجيا اللتين أعلنت روسيا في أيلول/سبتمبر ضمهما.

وقال بوتين "من المهم بالنسبة لي أن أسمع رأيكم حول الوضع، أن أستمع إليكم وأتبادل معكم معلومات"، وفق فيديو بثه الكرملين.

وكان الجيش الروسي انسحب من مدينة خيرسون مركز المنطقة في تشرين الثاني/نوفمبر 2022 ليحشد قواته من الجانب الآخر من نهر دنيبرو.

كذلك زار بوتين لوغانسك في أول زيارة إلى المنطقة الواقعة في شرق أوكرانيا، حيث تباحث مع عسكريي هيئة اركان الحرس الوطني الروسي المنتشر هناك، وفق الكرملين.

وقام بوتين في آذار/مارس بزيارة غير معلنة مسبقا إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا عام 2014 وإلى ماريوبول التي حاصرها الجيش الروسي على مدى أشهر وسيطر عليها في أيار/مايو 2022.