اليمن.. الإفراج عن نحو 900 أسير ومعتقل في ثاني أكبر صفقة تبادل منذ بدء الحرب

أربيل (كوردستان24)- تزامناً مع الجهود الدبلوماسية الناتجة عن التقارب السعودي الايراني التي ترمي الى ترسيخ وقف إطلاق نار طويل الامد، تم الافراج عن نحو 900 أسير ومعتقل في أكبر صفقة تبادل أسرى منذ بدء الحرب في اليمن.

ففي ثاني أكبر صفقة لتبادل للأسرى منذ بدء الصراع في اليمن نفذتها الأطراف، تم الإفراج عن نحو تسعمائة من المحتجزين لدى كل الأطراف بينهم ستة عشر سعوديا وثلاثة سودانيين، وأربعة صحفيين يمنيين.

الصفقة التي أشرف عليها الصليب الأحمر الدولي، تمت بترتيبات سلسة، ولاقت ردود فعل دولية وأممية إيجابية وتفاؤلية.

يفتش حمزة في صور زملائه الصحفيين الذين خرجوا من سجن الحوثيين بعد ثمان سنوات، كان حمزة معهم في السجن، لكنه خرج في صفقة تبادل سابقة، يشعر حمزة بالطمأنينة وقد وصل زملاؤه إلى مأرب في صفقة التبادل الأخيرة بين الحكومة والحوثيين، ويتمنى أن يلتقي بهم للاطمئنان عليهم بعد حياة السجن.

وقال حمزة الخبيحي لكوردستان24 "خرجت أنا قبل عام ونصف، وعندما رأيتهم خرجوا غمرتني فرحة كبيرة جدا ولو أنها منقوصة لبقاء آخرين في الأسر، والذين أتمنى أن يتحرروا جميعا. كنت أعاني أنا وزملائي الصحفيين أشد المرارات الصحية، ومن التعذيب الجسدي والنفسي، ووضعهم الصحي جدا مزرٍ".

صفقة تبادل للأسرى تمت في اليمن على مدى ثلاثة أيام، بإشراف الصليب الأحمر الدولي، وهي ثاني أكبر صفقة منذ بدء الحرب، تم فيها تحرير نحو تسعمائة فرد من كلا الطرفين، بينهم سعوديون وسودانيون وأقارب قيادات رفيعة في الحكومة، إضافة لأربعة صحفيين.

خطوة يقول حقوقيون إنها فرصة لتقريب وجهات النظر وتقديم التنازلات من أجل إنهاء الحرب.

وقال الحقوقي اليمني علي الصراري لكوردستان24 "تبادل الأسرى بين أطراف الصراع يجب أن يكون بادرة حسن نية، ويجب على الأطراف أن تعي جيدا لأجل أن تضع الحرب أوزارها. الشعب اليمني ينتظر انفراجة، وهناك بوادر حسن نية، نتمنى الاستمرار في ذلك".

جرت الصفقة في ظل أجواء سلسة وترحيب دولي، ووسط دعوات لمواصلة جهود المفاوضات للوصول إلى الإفراج الكلي عن المحتجزين في سجون كل الأطراف.

تساؤلٌ يسود الشارع اليمني حول ما إن كان نجاح هذه الصفقة في تبادل الأسرى مؤشرا لنية صادقة من أجل إنهاء فعلي للأزمة من البلاد. فالأطراف تقول إنها ستستأنف جولة جديدة من المفاوضات بعد عيد الفطر المبارك، وحتى ذلك الحين يكون الترقب سيد المشهد.