لافروف: هجوم مسيرتين على الكرملين مستحيل من دون علم واشنطن

أربيل (كوردستان24)- اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة أنّ الهجوم الأوكراني المفترض الذي استهدف الكرملين هذا الأسبوع بمسيّرتين ما كان ليحصل من دون أن تكون واشنطن على علم به، في وقت تنفي فيه كييف وواشنطن أيّ ضلع لهما فيه.

وقال لافروف خلال زيارة إلى الهند "هذا عمل عدائي. من الواضح أنّه ما كان ممكناً لإرهابيي كييف أن يرتكبوه من دون علم رؤسائهم"، مشدّداً على أنّ موسكو ستتّخذ "إجراءات ملموسة" للردّ على هذا الهجوم المفترض الذي أكّد الكرملين أنّ هدفه كان اغتيال الرئيس فلاديمير بوتين.

وكانت روسيا قد أعلنت الأربعاء الماضي، إسقاط طائرتين مسيّرتين استهدفتا الكرملين أطلقتهما أوكرانيا. ووصف بيان للكرملين هذه العملية بأنها "عمل إرهابي ومحاولة اغتيال رئيس روسيا الاتحادية". في المقابل، نفت الرئاسة الأوكرانية أي علاقة لكييف بالهجوم الذي أعلنت عنه موسكو.

وتتهم روسيا أوكرانيا بشن "هجوم إرهابي" استهدف بطائرتين مسيرتين مبنى الكرملين في موسكو الأربعاء بقصد اغتيال الرئيس فلاديمير بوتين في حين تنفي كييف أي ضلوع فيه.

وكان بيسكوف قال في وقت سابق إن "القرارات المتعلقة بهجمات كهذه لا تُتخذ في كييف، بل في واشنطن. كييف تنفذ فحسب ما يُطلب منها".

وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي في البيت الابيض جون كيربي " لا علاقة لنا بهذه القضية والكرملين يكذب بكل وضوح وبساطة".