المندلاوي: مناقشات بنود الموازنة الاتحادية وصلت إلى المراحل الأخيرة

وأكد أن "مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنوات الثلاث أعطى الأولوية للجانب الخدمي والمشاريع الاستراتيجية وزيادة حصة تنمية الأقاليم".

أربيل (كوردستان 24)- أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي محسن المندلاوي، اليوم الأربعاء، أن المناقشات لبنود مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية قد وصلت إلى المراحل الأخيرة.

وذكر المكتب الإعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب في بيان، تلقته مؤسسة كوردستان 24، أن "المندلاوي ترأس اجتماعاً مهماً للجنة المالية النيابية، بحضور رئيسها عطوان العطواني، وكامل أعضائها؛ لوضع اللمسات النهائية على مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنوات (2023، 2024، 2025)".

وثمّن المندلاوي، بحسب البيان، "جهود رئيس وأعضاء اللجنة المالية لدورهم في تكثيف الاجتماعات والاستضافات الصباحية والمسائية بما يُسهم في الإسراع باستكمال بنود مشروع قانون الموازنة".

وأشار إلى أن "المناقشات لبنود المشروع قد وصلت إلى المراحل الأخيرة، بعد أن استضافت اللجنة المالية خلال الأيام الماضية الوزراء والمحافظين وغيرهم، وحددّت حاجة كل جهة من التخصيصات المالية وأولويات الصرف، وأنه يجري وضع اللمسات النهائية على مشروع القانون حتى يتم إدراجه على جدول أعمال الجلسات القريبة المقبلة".

وأكد أن "مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنوات الثلاث أعطى الأولوية للجانب الخدمي والمشاريع الاستراتيجية وزيادة حصة تنمية الأقاليم، إضافة إلى ضمان التخصيصات المالية للمعيّنين الجدد من أصحاب الشهادات العليا والأوائل والمحاضرين وغيرهم من الشرائح".

ووافق مجلس الوزراء العراقي في الـ 13 من آذار مارس الماضي، على مسودة مشروع قانون الموازنة الاتحادية بـ 198 ترليون ديناراً.

وكان مجلس النواب العراقي، عقد جلسته مساء الأربعاء 5 نيسان أبريل 2023، بحضور 235 نائباً، لإجراء القراءة الأولى لمشاريع قوانين موازنة 2023 و2024 و2025.

كما أن المجلس عقد اجتماعاً منتصف نيسان أبريل الفائت، ضمن الدورة العشرين، بحضور 198 نائباً، برئاسة رئيس المجلس محمد الحلبوسي ونائبيه، لإجراء القراءة الثانية لمشروع قانون الموازنة.

لكن عقب قراءة تقرير اللجنة المالية، قررت رئاسة المجلس تأجيل الجلسة إلى اليوم التالي، وبعد المناقشات وتقديم الملاحظات، أنهى المجلس القراءة الثانية.