الخارجية الايرانية تدعو تركيا لوقف عملياتها واحترام السيادة السورية

اعرب المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمي يوم الثلاثاء عن قلقه من استمرار العملیات العسکریة الترکیة في الاراضي السوریة مشيرا الى ان مواصلة التواجد التركي في سوريا يؤدي الى تعقيد الوضع و قتل المزيد من الابرياء.

K24 – اربيل

 اعرب المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمي يوم الثلاثاء عن قلقه من استمرار العملیات العسکریة الترکیة في الاراضي السوریة مشيرا الى ان مواصلة التواجد التركي في سوريا يؤدي الى تعقيد الوضع و قتل المزيد من الابرياء.

واكد قاسمي للصحفيين ضرورة احترام جميع الدول لحق السيادة ووحدة الاراضي السورية مؤكدا الرفض القاطع "لاي مساس بهيبة الدول اثناء مسيرة مكافحة الارهاب".

واضاف بهرام قاسمي ان "مكافحة الارهاب والحفاظ على الامن الاقليمي مبدأ ثابت لكنه لايبرر القيام بعمليات عسكرية دون التنسيق مع الحكومة المركزية وتجاهل سيادتها".

واشار قاسمي الی ان استمرار التواجد العسکري الترکي في الاراضی السوریة یؤدي الی مزید من تعقید الاوضاع في المنطقة والى وقوع عدد اكبر من الضحايا المدنيين.

واطلقت قوات خاصة تركية مصحوبة بجماعات معارضة سورية وبدعم جوي من التحالف الغربي عملية "درع الفرات" في 24 اغسطس اب الجاري بهدف محاربة تنظيم داعش ووقف مد النفوذ الكوردي على الشريط الحدودي التركي السوري.

ت: س أ