زراعة 5 آلاف دونم من الأراضي الزراعية بالبطيخ الأحمر في قضاء بردرش

التجار الذين يقصدون هذه الأراضي يومياً، ويشترون هذه المنتوجات من المزارعين، يقولون إن سبب ضعف الإقبال عليها في السوق، يعود إلى كثرة المنتوجات، فضلاً عن نُضجها في زمن واحد.
أردان عجيل | مزارع كوردستاني
أردان عجيل | مزارع كوردستاني

أربيل (كوردستان 24)- أردان عجيل مزارعٌ من قضاء بردرش، زرع خلال هذا العام حوالي 40 دونماً من الأرض الزراعية بالبطيخ الأحمر، وإنتاجه بات جاهزاً ليرسله إلى الأسواق بهدف بيعه.

أردان قام بجمع أعداد كبيرة من البطيخ الأحمر حوله لإرساله إلى السوق، لكن وجود كميات كبيرة منه في السوق، جعلت الإقبال على إنتاجه ضعيفاً.

ويقول المزارع أردان في تصريح لـ كوردستان24، "تمت زراعة كميات كبيرة من البطيخ الأحمر خلال هذه السنة بدون حساب"، ويضيف: "البطيخ الأحمر لديه طبيعة.. وهي أنه ينمو معاً وفي لحظة واحدة. قد يختلف من منطقة إلى أخرى عدة أيام، لكنه عندما ينضج يجب بيعه فوراً".

من جهته، يقول مزارع آخر اسمه محمد عبد الله لـ كوردستان24، إن "البطيخ الأحمر نضج منذ ما يقارب الـ 20 يوماً"، ويوضح أنه "في هذه السنة تمت زراعة أعداد كبيرة من البطيخ الأحمر وتجاوز الحد المسموح به"، ويشير إلى أن "نوعية البطيخ الأحمر لهذه السنة ليست جيدة مقارنة بالسنوات السابقة لأن الطقس كان بارداً".

التجار الذين يقصدون هذه الأراضي يومياً، ويشترون هذه المنتوجات من المزارعين، يقولون إن سبب ضعف الإقبال عليها في السوق، يعود إلى كثرة المنتوجات، فضلاً عن نُضجها في زمن واحد.

من طرفه يقول التاجر شمس الله ياسين لـ كوردستان24، "البطيخ الأحمر هذا العام نضج في وقت واحد في كل من إقليم كوردستان والعراق"، ويضيف: "لأن المنتوجان العراقي والكوردستاني دخلا إلى الأسواق معاً، الأمر الذي أدى إلى تراجع وانخفاض سعر المنتوج الكوردستاني مقارنة في السنوات السابقة".

هذا العام تمت زراعة حوالي 5 آلاف دونمٍ من الأراضي الزراعية بالبطيخ الأحمر في قضاء بردرش، بينما من المتوقع أن يصل إنتاجه إلى 7 آلاف طناً، كما أن معظمه ينمو في زمن ووقت واحد، إضافة إلى أنه يُرسل يومياً عبر الشاحنات إلى أسواق في مناطق من وسط وجنوب العراق.