التشكيلة التاسعة| مشاريع الطرق.. شريان الحياة لمختلف القطاعات في كوردستان

نفّذت الحكومة التاسعة منذ تشكيلها في العاشر يوليو تموز 2019، أكثر من 600 مشروع بتكلفةٍ قُدِّرت بنحو ثلاثة تريليون دينار

أربيل (كوردستان 24)- منذ بداية تشكيلها، أولت الحكومة التاسعة في إقليم كوردستان، اهتماماً كبيراً بمشاريع الطرق التي تعد جانباً مهماً لإحياء قطاعات التجارة، الصناعة، الزراعة والسياحة.

ونفّذت الحكومة التاسعة منذ تشكيلها في العاشر يوليو تموز 2019، أكثر من 600 مشروع بتكلفةٍ قُدِّرت بنحو ثلاثة تريليون دينار.

تنويع مصادر الدخل والتركيز على القطاعات ذات الأهمية، كان أحد أهداف مجلس الوزراء التاسع الرئيسية.

وبحسب خطة التشكيلة الحكومية التاسعة، فإن الاهتمام بالطرق، كان عصب تفعيل قطاعات التجارة والصناعة والزراعة والسياحة.

قطاع الطرق وإعادة إعمار المدن والقرى في إقليم كوردستان كانت ولا تزال من المجالات التي حظيت باهتمام كبير لدى مجلس الوزراء التاسع لحكومة إقليم كوردستان.

ولتحقيق ذلك، اتّخذت الحكومة خظوات استراتيجية كبيرة لإنشاء الطرق وإكمال غير المكتلمة منها، وإصلاح المتضررة خلال سنوات ماضية، بسبب الأزمة المالية والحرب ضد داعش والتغيير المناخي والتي تسببت بعوائق للمواطنين.

ونفّذت التشكيلة التاسعة خلال السنوات الأربع الماضية، 624 مشروعاً بتكلفةٍ تقدر بنحو ثلاثة تريليون دينار.

من بينها، 418 مشروعاً أنجِزت بشكلٍ كلي، بتكلفة قدرت بـنحو تريليون دينار، بينما لا يزال العمل مستمراً في 206 مشروعاً بتكلفة تزيد عن تريليون و892 مليار دينار، أنجِزت بدرجاتٍ متفاوتة.

وأنجزت حكومة إقليم كوردستان تلك المشاريع دون تمييز أية محافظة أو مدينة عن الأخرى، بحسب احتياجات كل منطقة وإدارة مستقلة.

وتظهر البيانات الرسمية، أن التشكيلة التاسعة في إقليم كوردستان، كانت حكومة خدمات وازدهار لجميع مناطق الإقليم.

المشاريع المنجزة:

في محافظة أربيل، نفّذت الحكومة خلال السنوات الأربع الماضية، 160 مشروعاً بتكلفة 473 مليار دينار، و49 مشروعاً آخر بتكلفة تقدر بأكثر من 615 مليار دينار، لا يزال العمل مستمراً.

في محافظة السليمانية، 137 مشروعاً بتكلفة 202 مليار ومليوني دينار، و55 مشروعاً لا يزال العمل فيه جارياً، بكلفة قدرت بنحو 420 مليار دينار.

أيضاً في محافظة دهوك، نفذت الحكومة 47 مشروعاً بأكثر من 386 مليار دينار، وهناك 29 مشروعاً آخر لا يزال العمل فيه متواصلاً، بقيمة تقدر بأكثر من 405 مليار دينار.

في محافظة حلبجة، نُفِّذ 13 مشروعاً بتكلفةٍ قدرت بـ مليار و761 مليون دينار، ووجود 12 مشروعاً آخر لا يزال قيد التنفيذ بأكثر من 130 مليار دينار.

الإدارات المستقلة لها نصيبٌ من المشاريع:

أولت الحكومة اهتماماً كبيراً بتنفيذ مشاريع في الإدارات المستقلة بذات الأهمية التي أولتها للمحافظات، بعد أن نفّذت 19 مشروعاً في إدارة سوران المستقلة بقيمة ملياري دينار، و13 مشروعاً قيد الإنجاز بأكثر من 10 مليار دينار.

وفي إدارة رابرين المستقلة، أنجزت الحكومة 16 مشروعاً بنحو 30 مليار دينار، و22 مشروعاً آخر لا يزال قيد الإنجاز بتكلفة تقدر بأكثر من 30 مليار دينار.

أما في إدارة زاخو المستقلة، فنفّذت الحكومة أربعة مشاريع بأكثر من 66 مليار دينار، لا يزال العمل فيه جارياً، بعضها في مراحل متقدمة من الإنجاز.

كما نفّذت الحكومة 26 مشروعاً في إدارة كرميان المستقلة بتكلفة تقدر بأكثر من 13 مليار دينار، لا يزال العمل جارياً في 18 مشروعاً آخر بأكثر من 207 مليار دينار.

ونفذت الحكومة المشاريع ضمن الموازنة الاستثمارية للطرق والميزانية الاستثمارية العادية والموازنة الاستثمارية للبناء والإسكان، واستخدام 30٪ من عائدات محطات الوزن لمشاريع الطرق.

وتخطط التشكيلة التاسعة لتنفيذ عدة مشاريع أخرى، من بينها إكمال طريق أربيل- كويسنجق، واوتستراد السليمانية- كلاره.