أردوغان يعلن رفض بلاده الخروج من سوريا

رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان

أربيل (كوردستان 24)- أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاثنين، رفض بلاده الخروج من شمالي سوريا.

جاء ذلك، خلال مؤتمرٍ صحفي عقده أردوغان في مطار أتاتورك بإسطنبول قبل توجّهه إلى السعودية.

وأكّد أردوغان أنه "لا يعارض لقاء نظيره السوري بشار الأسد".

وقال: "نحن لا نغلق الأبواب في التواصل مع الجانب السوري، هناك الآلية الرباعية أنشأت تعمل وأيضاً نحن لسنا منغلقين على مسألة اللقاء مع بشار الأسد، من الممكن أن نلتقي".

معتبراً أن "كل القضية هي موقفهم ومقاربتهم منّا وبخصوصنا".

 وتابع: "الآن مع الأسف، الأسد في سوريا يريد أن تخرج تركيا من الشمال السوري، وهذا الأمر غير ممكن".

وعزا ذلك إلى "أننا هناك نحارب الإرهاب، ونحارب الإرهابيين عند حدودنا، يعني طالما أن هؤلاء الإرهابيين عند حدودنا، كيف نخرج من هناك؟".

 وشدّد أردوغان على أن "هناك تهديدات متواصلة لتركيا من هناك. هل من الممكن أن يستخدم الكلام نفسه بحق دول أخرى؟ كلا لا يستطيع".

وختم حديثه قائلاً: نحن نبحث عن مقاربة عادلة، وبعد العثور على هذه المقاربة العادلة يمكن أن نتجاوز هذه المسألة وكل المسائل.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد اشترط للقاء أردوغان، انسحاب القوات التركية من كامل الأراضي السورية، والتوقف عن دعم الإرهاب.