نحو 5 آلاف مواطن في السليمانية يواجهون مشاكل قانونية بسبب تأسيس شركات وهمية بأسمائهم في بغداد

وضمن تلك القضية، تم تأسيس 6 شركات باسم امرأة وابنها مقابل منح كل واحد منهم مبلغ 200 دولار
مدينة السليمانية / أرشيف
مدينة السليمانية / أرشيف

أربيل (كوردستان 24)- يواجه أكثر من 5 آلاف مواطن في محافظة السليمانية بإقليم كوردستان مشاكل قانونية، بسبب تأسيس شركات وهمية بأسمائهم في العاصمة الاتحادية بغداد.

وكشف العضو في مجلس النواب العراقي سوران عمر، اليوم الخميس 27 تموز 2023، عن أخذ 5 آلاف مواطن من السليمانية إلى بغداد، ومنح كل واحد منهم مبلغ 200 دولار، إضافة إلى تبصيمهم على عشرات الوثائق، ومنحهم توكيلات في عدد من البنوك لتأسيس شركاتٍ بأسمائهم.

وقال سوران عمر في مؤتمر صحفي، إن "هؤلاء المواطنين يواجهون الآن العديد من المشاكل، كما صدرت مذكرة اعتقال بحقهم من قبل الأجهزة الأمنية العراقية، فضلاً عن أنه تم قطع حصصهم التموينية الشهرية وذلك لوجود رأسمال كبير بأسمائهم دون أن يدركوا ذلك".

وينتمي بعض من هؤلاء المواطنين إلى عائلة واحدة، منهم (شقيق وشقيقة) إضافة إلى (امرأة ونجلها). وفي وقت سابق تم أخذهم إلى بغداد لهذا الغرض مقابل بعض من المال (200 دولار) دون متابعة منهم، كما قاموا بالتبصيم على عشرات الوثائق، وأعطوا توكيلاً لمئات المحامين لإنجاز المعاملات بأسمائهم.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها كوردستان24، فإن الشركات التي أُسِّست بأسماء هؤلاء المواطنين، لغرض شراء (البضائع و السلع) اشترت العملة الصعبة (الدولار) وهَرَّبتها إلى خارج البلاد، الأمر الذي أدى إلى فرض ضرائب كبيرة على أصحابها، ولذلك صدرت مذكرة اعتقال بحق بعضهم.

والمشكلة الأخرى التي يواجهها هؤلاء المواطنون، هي تسجيل شركات وهمية بأسمائهم. وأشار سوران عمر في المؤتمر الصحفي إلى أن الشركات الوهمية التي تم تأسيسها قامت بشراء وبيع العملة الصعبة (الدولار)، وسحبت الدولار من البنوك باسم (شراء بضائع وسلع) وهمية، الأمر الذي أدى إلى فرض ضرائب كبيرة على تلك الشركات، والآن ينبغي على هؤلاء المواطنين الذين تأسست الشركات بأسمائهم سداد هذه الأموال.

يذكر أنه تم تأسيس 6 شركات باسم امرأة وابنها مقابل منح كل واحد منهم مبلغ 200 دولار، في وقت لديهما مليار سهم وكل سهم تم بيعه بمبلغ مليون دينار، دون أن يكون لهما علم بهذه الشركات التي أُسِّست بأسمائهما.