رئيس الوزراء مسرور بارزاني عبر منصة "إكس": تأهيل الإنسان وتعزيز قدراته هو أساس كل تقدم وازدهار

بذلنا قصارى جهدنا للحفاظ على استمرارية قطاع التربية والتعليم
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني

أربيل (كوردستان 24)- بمناسبة إقامة مراسيم لتكريم طلاب الشهادة الثانوية الأوائل على مستوى إقليم كوردستان للعام الدراسي 2022 - 2023، اليوم الأربعاء.

كتب رئيس حكومة إقليم كوردستان على حسابه في منصة "إكس" "تويتر سابقاً"، "تأهيل الإنسان وتعزيز قدراته هو أساس كل تقدم وازدهار".

وكرّم رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء في حفلٍ رسمي، طلاب الشهادة الثانوية الأوائل على مستوى الإقليم للعام الدراسي 2022- 2023.

وأشاد رئيس حكومة كوردستان بجهود الطلاب الأوائل وقدم لهم التهنئة لتجاوزهم المرحلة الثانوية بنجاح، متمنياً لهم السعادة ودوام الموفقية في جميع مراحل حياتهم العلمية والعملية.

وخلال كلمته في مراسيم التكريم، قال مسرور بارزاني: أهنئكم على إكمال هذه المرحلة التعليمية بنجاح وتفوّق، والتقدم نحو التعليم الجامعي".

وحضر الحفل، وزير التربية في حكومة إقليم كوردستان، آلان حمه سعيد، وعدد من المسؤولين في حكومة كوردستان، إضافة إلى أهالي الطلبة.

وقال مسرور بارزاني: اعتبر نفسي محظوظاً وفخوراً لتواجدي مع الطلاب الأوائل المتفوقين، أنا أكثر سعادة منكم، لأن أوائل طلاب كركوك (قلب كوردستان) موجودون معنا".

ووجّه مسرور بارزاني الشكر لأولياء أمور الطلاب وعوائلهم على دعمهم المستمر لأبنائهم ومساندتهم في مختلف الظروف التي قد يمرون بها خلال العام الدراسي.

في غضون ذلك، أكّد رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني أن قطاع التربية والتعليم كان محل اهتمام مجلس الوزراء التاسع.

وقال: "في الظروف الصعبة التي مررنا بها، مثل كورونا والصعوبات الاقتصادية والمالية، بذلنا قصارى جهدنا للحفاظ على استمرارية قطاع التربية والتعليم".

وبخصوص موظفي قطاع التعليم، قال رئيس الوزراء: "نود أن نشكر وزارة التربية، خاصة وزيرها د. آلان حمه سعيد وجميع المعلمين والعاملين في هذا القطاع الذين عبروا بصبر هذه المرحلة الصعبة ولم يستسلموا".

وأضاف: "مدرسينا ومعلمينا الأكارم، رغم عملهم الشاق، إلا أنهم كانوا دائماً مثالاً للصمود، ورغم كل الصعوبات لم يغادروا ساحة المعركة المقدسة للتعليم، وموقفهم هذا محل احترام وتقدير".

وقال: "لدينا رؤية واضحة لمستقبل إقليم كوردستان في جميع المجالات، نريد كوردستان متطورة ومتقدمة ذات اقتصاد متنوع وزراعة متقدمة وبيئة نظيفة وبلد مزدهر للمستقبل".

وتابع: "نريد دولة ذات بنية تحتية قوية، نريد بلداً مستقراً يعيش فيه الجميع في سعادة وكرامة وسلام، لكنني أعلم أن هذا صعب بدون وجود نظام تعليمي قوي، لذا فقد أكدت دائماً على أهمية تعزيز هذا المجال".

وأشار مسرور بارزاني، أنه "بصرف النظر عن تدريس العلوم على وجه الخصوص، أؤكد على أهمية التربية والتعليم وتعليم الأجيال القادمة وأفراد مجتمعنا يبدأ في رياض الأطفال والمدارس".

وجدد تأكيده على أنه "إذا أردنا أن يكون لدى أفراد مجتمعنا في المستقبل إحساس بالوطنية والحب للشعب والأرض، يجب أن نبدأ هذا التعليم في المدارس".

وقال رئيس حكومة كوردستان: "ألتقي بشكلٍ متواصل مع وفود من البلدان التي تمتلك خبرة ناجحة في مجال التعليم، وأوكّد لهم على ضرورة التعاون في هذا المجال والاستفادة من تجربتهم".

وأضاف: "إن شاء الله وبدعم ومشاركة فاعلة من الأطراف المعنية، سنحاول اتخاذ خطوات عملية في هذا المجال، لأن تعليم الإنسان وقدراته، برأيي هو أساس الازدهار والتقدم".