المجلس الوطني الكوردي يُدين اعتقال ناشطين من قبل سلطات الإدارة الذاتية

أربيل (كوردستان 24)- أدانت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي، اليوم الخميس 17 آب أغسطس 2023، اعتقال سلطات الإدارة الذاتية، لناشطين في بلدة كركي لكي، بشمال شرق سوريا.

وجاء في بيان للمجلس "اقدمت مجموعة مسلحة ملثمة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) باختطاف الإعلامي برزان حسين عضو الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا والناشط الشبابي جنيد سيد مجيد عضو المجلس الوطني الكوردي في سوريا في بلدة كركي لكي بتاريخ 15 آب 2023".

وأضاف البيان "تأتي هذه الاعتقالات في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها الجماهير وانهيار الليرة السورية بشكل لحظي وترتفع معها الأسعار والخدمات وأجور العلاج والأدوية في موازاة الضرائب والاتاوات التي تفرض على المواطنين من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ،هذا الواقع المزري الذي يعيشه شعبنا يدفع الكثيرين منهم إلى بيع كل ممتلكاتهم للهجرة بحثاً عن الأمان ولقمة العيش، ويفقد الكثيرين منهم حياتهم في البحار والغابات قبل وصولهم لتلك الدول".

وتابع المجلس في بيانه "تأتي هذه الاعتقالات لترهيب المواطنين وزيادة القبضة الأمنية على رقاب الشعب لمنع أية ردات فعل واحتجاجات جماهيرية قد تحصل".

وختم البيان بقوله "إن المجلس الوطني الكوردي في سوريا يدين بأشد العبارات هذه الاعتقالات الترهيبية بحق الاعلامي برزان حسين والناشط جنيد سيد مجيد، ويطالب بالإفراج الفوري عنهم . كما ندعو كل منظمات حقوق الإنسان والجهات الدولية للتدخل ومنع هذه الانتهاكات بحق المواطنين والنشطاء".