الرئيس بارزاني يلتقي بمختلف شرائح المجتمع في العمادية

"وجود اختلاف في الاراء بين الاحزاب السياسية في كوردستان هو أمر طبيعي، ومع ذلك يجب أن تتفق جميع الاطراف على حماية وتعزيز كيان اقليم كوردستان ومصالحها ومواطنيها"

أربيل (كوردستان24)- التقى الرئيس مسعود بارزاني اليوم السبت 19 آب/أغسطس 2023 في قضاء العمادية بمحافظة دهوك بأهالي المنطقة والبيشمركة وحاملي ميدالية البارزاني وشخصيات اجتماعية ومسؤوليين حكوميين وحزبيين في الفرع الثامن عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني.

وألقى الرئيس مسعود بارزاني كلمة في اللقاء، وسلط الضوء على نضال وتضحيات أهالي منطقة العمادية خلال الثورات الكوردية، وأعرب عن تقديره للتضحيات والعمل الدؤوب لاهالي المنطقة، وقال أنه جاء للاستماع الى آراء وشكاوى ومطالب أبناء منطقة العمادية.

وأضاف الرئيس بارزاني في كلمته "ان الاطراف المعنية وحكومة إقليم كوردستان بذلت جهودها لتحقيق المزيد من الازدهار والاعمار وتقديم الخدمات في هذه المنطقة"، موضحاً أن "هناك بعض المشاكل بسبب الوضع الامني في هذه المنطقة، لان بعض الاماكن والقرى في هذه المنطقة لم تتمكن الجهات المعنية من الوصول اليها لتقديم الخدمات لاسباب أمنية، ما أدى الى تراجع فرص العمل في المنطقة وضعف القطاع الخاص"، مؤكداً أن "الحزب والحكومة يجب أن يكونا في خدمة الشعب".

وحول الوضع الداخلي في كوردستان، أشار الرئيس بارزاني الى أن "وجود اختلاف في الاراء بين الاحزاب السياسية في كوردستان هو أمر طبيعي، ومع ذلك يجب أن تتفق جميع الاطراف على حماية وتعزيز كيان اقليم كوردستان ومصالحها ومواطنيها".

وبشأن الوضع العراقي والعلاقات بين كوردستان وبغداد، أشار بارزاني الى "العلاقات بين كوردستان وبغداد قبل سقوط النظام العراقي سنة 2003 وبعد سقوطه"، مؤكداً على أنه "يجب مواصلة المحاولات لحل القضايا العالقة بين الطرفين، وتحقيقاً لهذه الغاية ستستمر المفاوضات ونأمل في حل الخلافات"، مشدداً على "ضرورة احترام الاتفاقيات والدستور، وعلى الاطراف العراقية احترام مبادئ الشراكة والتوافق".

وفي جزء آخر من اللقاء، طلب الرئيس بارزاني من الحضور إبداء آرائهم وملاحظاتهم واقتراحاتهم ومطالبهم، وفي نهاية اللقاء أجاب الرئيس بارزاني على الاسئلة والملاحظات ومطالبات الاهالي.

لب
بل
بل