الأمم المتحدة تصف الهجوم الصاروخي على تشيرنيهيف بالجريمة "الشنيعة"

أربيل (كوردستان 24)- وصفت الأمم المتحدة الهجوم الصاروخي على مدينة تشيرنيهيف شمال أوكرانيا، والتي اسفرت عن مقتل عدد من الأطفال وإصابة آخرين، بالجريمة "الشنيعة".

وقتل سبعة أشخاص بينهم طفلة عمرها ست سنوات، عندما ضرب صاروخ روسي مسرحا في مدينة تشيرنيهيف شمال أوكرانيا، حسبما ذكرت وزارة الداخلية الأوكرانية.

وقالت الشرطة إن خمسة عشر طفلاً كانوا من بين 144 شخصًا أصيبوا، وكان هناك على الأقل 25 شخصا في المستشفى.

وأفادت التقارير أن من بين الضحايا محتفلين بعيد مسيحي أرثوذكسي في الكنيسة، وأن ساحة رئيسية ومبنى جامعيا ومسرحا قد تضرروا في الهجوم.

وتعهد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالرد بقوة على "الهجمات الإرهابية".

ولم تعلق أوكرانيا على الهجوم المزعوم بطائرة بدون طيار.