شاخوان عبد الله: لم تبقَ أي ذريعة لعدم إرسال بغداد حصة إقليم كوردستان من الموازنة

أربيل (كوردستان 24)- قال نائب رئيس مجلس النواب العراقي، شاخوان عبد الله، اليوم الاثنين، ان اقليم كوردستان لم يترك اي مبرر لعدم ارسال بغداد حصة الإقليم من الموازنة.

وقال شاخوان عبد الله، لكوردستان 24، ان المطالب التي قدمتها بغداد سواء لوفد الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ولوفد حكومة الإقليم، تم استيفاؤها بالكامل، قبل عدة أيام.

وأضاف عبد الله، أن إقليم كوردستان أوفى بجميع التزاماته تجاه الحكومة الاتحادية، وأكد أنه لا عذر للحكومة الاتحادية لعدم إرسال موازنة ورواتب موظفي إقليم كوردستان.

وأكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي من جهة أخرى، إن إقليم كوردستان فتح جميع الأبواب أمام هيئة الرقابة المالية العراقية للنظر في الإيرادات.

وأقرّ مجلس النواب العراقي في 12 حزيران الماضي،  قانون الموازنة المالية لثلاث سنوات، بقيمة نفقات بلغت 198 تريليون و910 مليار دينار (153 مليار دولار) لكلّ عام، أما حصة إقليم كوردستان فتبلغ 12.67 بالمئة. 

وتتضمن الموازنة كذلك تغييرات فيما يتعلق بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين بغداد وأربيل في نيسان لفتح الطريق أمام استئناف تصدير نفط الإقليم عبر تركيا، بعد توقف الصادرات منذ آذار، بعد قرار هيئة تحكيم دولية أعطت الحق لبغداد في إدارة ملف النفط في الإقليم.

ووفقا لقانون الموازنة، تمر صادرات نفط الإقليم عبر شركة تسويق المنتجات النفطية العراقية (سومو)، حيث تقوم أربيل بتسليم ما لا يقل عن 400 ألف برميل يومياً من النفط إلى بغداد. كما ينبغي إيداع الإيرادات المتأتية من تصدير نفط الإقليم في حساب مصرفي تفتحه وزارة المالية الاتحادية لدى البنك المركزي العراقي.