الصحاف يكشف مضمون محادثات وزيري الخارجية العراقي والتركي

أربيل (كوردستان 24)- كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف، مساء اليوم الثلاثاء، مضامين مباحثات وزيري الخارجية العراقي فؤاد حسين والتركي هاكان فيدان خلال اجتماعهما اليوم.

ونقلت وكالة الانباء العراقية، عن الصحاف قوله، أن" وزير الخارجية العراقي اقترح توسيع لجنة المباحثات بين الجانبين لتشمل جميع اللجان القطاعية بين البلدين ورحب بالزيارة المتوقعة لوزير التجارة التركي".

وأضاف، أن" الجانبين أكدا أن إدارة المياه ملف مهم للجانبين ومن الضروري بحثه بعمق وتم بحث الملف الأمني بشكل مفصل بين الجانبين وبحث تعزيز آليات التعاون بشأنه".

وتابع، أن" الوزير حسين أشار خلال مباحثاته إلى أن وفدا رفيع المستوى برئاسة وزير النفط العراقي يجري مباحثات جادة في تركيا في هذه الأثناء وبدء الحوار بشأن التعاون على المستويين الإقليمي والدولي على طاولة المباحثات هناك".

ولفت الصحاف، إلى أن" وزير الخارجية طرح مسألة سمات الدخول إلى تركيا وأشار إلى وجود نحو 700 ألف عراقي يقيمون هناك، ولفت كذلك لوجود نحو 850 شركة تركية تعمل في العراق وأكد أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي والتنموي خدمة للبلدين".

وأشار الصحاف، إلى أن" وزير الخارجية التركي عبّر عن سعادته بزيارة العراق وأكد على أهمية العلاقات الثنائية ووجود أولوية لإنجاح زيارته وهي أول زيارة من نوعها بالنسبة له لدول جوار تركيا".

وأردف، أن" الوزير التركي عبّر عن أمله في إبرام اتفاقية دائمة وشاملة تعزز المصالح المشتركة وربط الملفات موضع النقاش بين الجهات الوزارية في البلدين وبمختلف المجالات".

وأشار الصحاف، إلى أن" الوزيرين ناقشا العمل بشكل مشترك على موضوع إشاعة بعض المتطرفين لما يسمى بالإسلاموفوبيا للوقوف ضد أي موقف يزدري المقدسات الإسلامية بشكل ثنائي وضمن منظمة التعاون الإسلامي وتم اقتراح تشكيل لجنة التنسيق المشترك لمواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا حتى لا تنعطف المواقف باتجاه يعزز الكراهية أكثر".