إسرائيل تفتتح سفارتها في البحرين

أربيل (كوردستان24)- افتتحت إسرائيل رسميا سفارتها في البحرين يوم الاثنين الماضي بعد ثلاث سنوات من تطبيع العلاقات مع المملكة في الوقت الذي تضغط فيه واشنطن على الرياض من أجل التوصل الى اتفاق مشابه سيمثل أكبر فوز دبلوماسي لإسرائيل في المنطقة.

وحضر وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين مراسم افتتاح البعثة الدبلوماسية خلال زيارة للبحرين ضمت وفدا من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين.

وقال كوهين خلال الحفل "اتفقنا أنا ووزير الخارجية (البحريني) على ضرورة العمل معا لزيادة عدد الرحلات الجوية المباشرة والسياحة وحجم التجارة والاستثمارات".

وقال وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني إن افتتاح السفارة "يدل على التزامنا المشترك بالأمن والازدهار لجميع شعوب منطقتنا".

وكان اتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل ضمن "اتفاقيات إبراهيم" التي وقعتها أيضا الإمارات والمغرب والسودان.

في سياق متصل، أفادت وزارتا الخارجية البحرينية والإسرائيلية في بيانين منفصلين، بأن الزياني وكوهين عقدا اليوم الإثنين، جلسة مباحثات ثنائية.

وأكد وزير الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني، خلال الجلسة "أهمية معالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، نظراً إلى دوره الحاسم كأساس للسلام والتنمية الإقليميين"، وفق بيان الخارجية البحرينية.

كما بحث الجانبان "قضايا الأمن الإقليمي وتعميق العلاقات وزيادة الاستثمارات بين البلدين وتوسيع دائرة السلام والتطبيع زيادة"، بحسب بيان الخارجية الإسرائيلية.

كما وقع وزيرا الخارجية على "عدة اتفاقيات بشأن التكنولوجيا والعلاقات بين الدولتين "، وفق المصدر الإسرائيلي.

وقال كوهين، إنه "منذ توقيع اتفاقيات إبراهيم واتفاقية السلام مع البحرين، تم توقيع 50 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين البلدين، وهناك 5 رحلات أسبوعية مباشرة بين إسرائيل والمنامة".

ووقعت إسرائيل مع كل من البحرين والإمارات اتفاقين لتطبيع العلاقات في سبتمبر/ أيلول 2020 برعاية أمريكية عرفا بـ"اتفاقيات إبراهيم".