وكيل وزير المالية العراقية يكشف أسباب تأخّر إرسال رواتب موظفي كوردستان

"لا يجوز السماح بالآراء الشخصية بخصوص الموازنة، ويجب التعامل بمسؤولية تجاه مستحقات الإقليم المالية ورواتب موظفيه"
مسعود حيدر
مسعود حيدر

أربيل (كوردستان 24)- قال وكيل وزير المالية العراقي، مسعود حيدر، إن حجم رواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان يبلغ 775 مليار دينار شهرياً.

مؤكداً على وجوب عدم ربطه بأي شيءٍ آخر، وينبغي إنفاقه وإرساله.

وأشار حيدر في مؤتمرٍ صحفي، الاثنين، إلى أن تفسيرات وزارة المالية العراقية لقانون الموازنة "غير سليمة".

وأضاف: دخل قانون الموازنة الاتحادية حيّز التنفيذ في الأول من يناير كانون الثاني 2023، ولذلك لا بد من بناء جسرٍ من العلاقات بين أربيل وبغداد.

لافتاً إلى وجود إلى بعض الأصوات التي "لا تخدم العملية السياسية في البلاد وتتسبب في عدم استقرار حكومة محمد شياع السوداني".

السوداني لم يطّلع على الأمور:

ودعا حيدر إلى ضرورة العمل "وفق قانون الرقابة المالية، وتطبيق قانون الموازنة كما هو، كذلك لا يجوز لأحد أن يتعامل مع الموازنة بجسب مزاجه".

وقال: برأيي إن رئيس الوزراء العراقي لم يحصل على المعلومات الكاملة حول تطبيق قانون الموازنة العامة.

وتابع: لقد أساء وزير المالية العراقي ومكتب المحاسبة تفسير وفهم "الإنفاق الفعلي"، لذلك يجب إعادة النظر فيه.

وزاد: بصفتي وكيل وزير المالية، حاولت حل المشاكل وإعادة التنظيم، وهناك وزراء آخرون يحاولون حلها، لأن التفسيرات غير صحيحة، وهناك ظلم كبير يقع على موظفي الإقليم.

لا يوجد "إنفاق فعلي":

في غضون ذلك، أكّد وكيل وزير المالية العراقي على أنه "لا يجوز السماح بالآراء الشخصية بخصوص الموازنة، ويجب التعامل بمسؤولية تجاه مستحقات الإقليم المالية ورواتب موظفيه".

وقال: يجب أن يكون واضحاً للشعب ورئيس الوزراء العراقي بأنه لا يوجد شيء اسمه "الإنفاق الفعلي" على رواتب الموظفين في البلاد.

في السياق ذاته، أكّد حيدر أن أرقام مكتب المحاسبة العراقية "غير دقيقة وتفسيراته يشوبها اللغط، لذلك لابد من إعادة الأمور إلى نصابها".

ونوّه إلى أن "إجمالي رواتب موظفي كوردستان يبلغ 9.3 تريليون دينار (775 مليار شهرياً)، واعتباراً من 1/1/2023 ولغاية نهاية حزيران، تبلغ قيمة رواتب موظفيه 4 تريليون و650 مليار دينار، وعلى السوداني أن يعلم ذلك".

بغداد مسؤولة عن رواتب الموظفين:

وبشأن إيرادات الإقليم النفطية وغير النفطية، قال وكيل وزير المالية: بلغت إيرادات الإقليم النفطية وغير النفطية حتى نهاية حزيران نحو 5 تريليون دينار، منها 1.3 تريليون دينار نفقات نفطية.

وأضاف: من المهم ألا يصبح قوت شعب كوردستان جزءاً من الصراعات السياسية والأوراق السياسية للضغط على حكومة الإقليم، ومن الضروري أن يحصل الموظفون على رواتبهم بانتظام، وواجب الحكومة الاتحادية إرسال 775 مليار دينار شهرياً للإقليم، قيمة رواتب موظفيه.

وختم مسعود حيدر حديثه بالقول: باعتباري وكيلاً لوزير المالية وكوني كوردياً، سأعرض كل هذه التفاصيل والحقائق عبر رسالة رسمية على رئيس الوزراء العراقي.