شاخوان عبد الله: خلال اليومين القادمين بغداد ستودع مبلغ 700 مليار دينار في الحساب المصرفي للإقليم

ولفت إلى "عدم وجود أي عوائق قانونية تمنع إرسال المبالغ التي صادق عليها مجلس الوزراء العراقي".
نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبد الله
نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبد الله

أربيل (كوردستان 24)- قال نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبد الله، اليوم الاثنين، إن بغداد ستودع خلال اليومين القادمين مبلغ 700 مليار دينار في الحساب المصرفي لإقليم كوردستان.

وقال شاخوان عبد الله في مقابلة مع كوردستان24، إن "الزيارة التي أجراها رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني إلى بغداد كانت في غاية الأهمية، كما أن وحدة صف الكتل الكوردستانية للمطالبة بحقوق شعب إقليم كوردستان موضعُ تقديرٍ واحترام".

وأشار إلى أن "رئيس الوزراء مسرور بارزاني أصر على المطالبة بحقوق شعب إقليم كوردستان، ولهذا الغرض قدم مقترحين، أحدهما إرسال مبلغ 800 مليار دينار لدفع رواتب موظفي الإقليم كحلٍ مؤقت، والثاني إجراءُ تعديلات في بنود قانون الموازنة الاتحادية بحيث يتم فصل رواتب موظفي إقليم كوردستان عن النفقات الفعلية".

وأوضح أن "رئيس الوزراء مسرور بارزاني طالب بإرسال 800 مليار دينار إلى الإقليم على شكل قرضٍ بدون فوائد ولمدة ستة أشهر، لكن العراق خفض المبلغ إلى 700 مليار، كما قلص الأشهر المقترحة من ستة إلى ثلاثة أشهر، لكن مع ذلك افتُتِح باب، وننتظر افتتاح أبوابٍ أُخرى".

ولفت إلى "عدم وجود أي عوائق قانونية تمنع إرسال المبالغ التي صادق عليها مجلس الوزراء العراقي، لا سيّما أن رئيس الوزراء الاتحادي لديه صلاحية إعطاء القروض".

وقرر مجلس الوزراء العراقي في ختام اجتماعه يوم الأحد 17 أيلول 2023، إرسال تريليونين و100 مليار دينار، إلى حكومة الإقليم، على 3 دفعات قيمة كل منها 700 مليار دينار، اعتباراً من سبتمبر أيلول الجاري.

وتدفع الحكومة الاتحادية هذه المبالغ لإقليم كوردستان عبر قروض تمنحها ثلاثة مصارف عامة، وتسددها وزارة المالية العراقية، بحسب بيان مجلس الوزراء العراقي.

وكان وفد حكومة الإقليم قد اقترح على بغداد إرسال مبلغ 800 مليار دينار شهرياً، عن شهر يوليو تموز الماضي لغاية ديسمبر كانون الأول المقبل من عام 2023.

وكان رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، أشار في مؤتمرٍ صحفي، الخميس، أنهم قدموا مُقترحين للحكومة الاتحادية لمُعالجة مشكلة رواتب موظفي الإقليم.

وكان هدف زيارة الوفد الكوردستاني إلى بغداد، إجراء مناقشات مع الحكومة الاتحادية بشأن رواتب موظفي الإقليم ومستحقاته المالية من الموازنة العامة.

وضم الوفد، رئيس الوزراء مسرور بارزاني، ونائبه قوباد طالباني، ووزير المالية والاقتصاد آوات الشيخ جناب، ورئيس ديوان مجلس الوزراء أوميد صباح، وسكرتير مجلس الوزراء آمانج رحيم.