روند ملا محمود: هناك خلافات في مؤتمر الاتحاد الوطني الكوردستاني

أربيل (كوردستان24)- أكد عضو المؤتمر الخامس للاتحاد الوطني الكوردستاني، انهم سيحاولون الموافقة على كافة فقرات النظام الداخلي للمؤتمر الخامس للحزب.

و رداً على سؤال مراسل كوردستان24 فيما إذا كان هناك خلاف في المؤتمر الخامس للاتحاد الوطني الكوردستاني، قال "بالطبع هناك خلافات وكل الموجودين هنا هم أعضاء في الحزب ولهم آراء مختلفة".

وأضاف ملا محمود "حتى الان سارت أعمال المؤتمر بشكل جيد، ونأمل ان يتم استكمال كافة فقرات النظام الداخلي اليوم".

وأشار روند ملا محمود الذي انتخب عضواً في قيادة الحزب في المؤتمر الرابع "لقد كان هناك إجماع داخل الاتحاد الوطني الكوردستاني لفترة طويلة في اتخاذ القرارات، والان ونحن في المؤتمر شعارنا هو الاجماع على القرارات".

وفيما يتعلق بانتخاب أعضاء قيادة الحزب، قال عضو المؤتمر انه "بعد إقرار النظام الداخلي للحزب، سيتم مناقشة آلية انتخاب أعضاء قيادة الحزب".

وقالت المتحدثة باسم المؤتمر الخامس للاتحاد الوطني الكوردستاني تلار لطيف في وقت سابق لكوردستان24 "أن هناك تغييرات ستطرأ خلال المؤتمر، من بينها تقليص عدد المقرات والمكاتب، مع الإبقاء على صلاحيات رئيس الحزب".

وأضافت تنص مسوّدة مشروع المؤتمر على تشكيل عدة لجان لمراجعة المؤتمر، وفي النهاية؛ سيقرر أعضاء المؤتمر كيفية آلية عمل الاتحاد.

وتابعت قائلة "سيتم إنشاء ثلاثة مجالس داخل الاتحاد ضمن المشروع، وسيكون لها أدوار مختلفة، من بينها مجلس حماية مصالح الاتحاد الوطني، وهو المجلس القيادي الذي سيتغيّر اسمه، كذلك سيكون لدنيا مجلس دعم يتألف من 100 عضو".

وبدأ الاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم الأربعاء، أعمال مؤتمره الخامس في السليمانية، بحضور رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، الذي ألقى كلمة أعرب خلالها عن أمله في أن يسفر المؤتمر عن "نتائج جيدة وإيجابية" للوضع السياسي في إقليم كوردستان والعراق.

وكان عضو قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني، سردار هركي، اعتبر أن المؤتمر الخامس بأسلوبه الذي ينعقد به الآن، سيعمق من الخلافات الحالية داخل الحزب أكثر.

وقال هركي في حديثٍ لـ كوردستان 24: "في الوقت الحالي هناك مشاكل وخلافات داخل الحزب، إلى جانب امتناع عدد من قياديي الحزب عن المشاركة في المؤتمر"، مشيراً إلى أن "عدد القياديين الممتنعين عن المشاركة في المؤتمر غير مسبوق".

وتابع: "كان من الضروري، أن تكون هناك مصالحة داخل الحزب قبل انعقاد المؤتمر"، مؤكداً أن "موضوع الوقت مهم جداً لانعقاد المؤتمر، حتى لا يضر باسم ومكانة الحزب".

وأوضح عضو قيادة الاتحاد الوطني " الآن لدينا انتخابات مجالس المحافظات وبرلمان كوردستان، ولو كان هناك مؤتمر بعد الانتخابات، لكان الاتحاد قادراً على تقييم سياسته بشكلٍ أفضل".