فوزي حريري: المسيحيون في العراق مضطهدون

فوزي حريري
فوزي حريري

أربيل (كوردستان 24)- أكّد رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان، فوزي حريري، أن إعلان نتائج التحقيق في فاجعة الحمدانية تأجّل لعدة أيام، متأملاً أن يكون التحقيق عادلاً.

وخلال مشاركته في وقفة الشموع في عينكاوا بأربيل تكريماً لضحايا حريق قاعة الحمدانية، قال حريري إن "المسيحيون في العراق مضطهدون".

وأضاف في حديثٍ لـ كوردستان 24: "إذا لم ندعم المسيحيين، فلن يكون هناك من يدعمهم، ونحن سعداء اليوم بحضور كل هؤلاء الأشخاص لحفل التأبين".

ودعا رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان إلى ضرورة إعادة النظر في قاعات المناسبات في إقليم كوردستان لمنع تكرار مآسي مماثلة.

وكان رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، تفقد اليوم السبت، جرحى حادثة الحمدانية في مستشفى إيميرجنسي بأربيل واطلع على وضعهم الصحي.

وتمنى مسرور بارزاني الشفاء العاجل للجرحى، مجدداً تأكيده على استعداد حكومة الإقليم لتقديم كافة المساعدات الطبية وتأمين العلاج اللازم لمصابي الحمدانية.

وقال رئيس حكومة كوردستان خلال لقائه بالجرحى: "سنفعل ما بوسعنا لعلاجكم".

كما وشارك رئيس حكومة إقليم كوردستان في مجلس عزاء ضحايا فاجعة "حريق الحمدانية" في قضاء عنكاوا بأربيل.

وفجر الأربعاء، قُتِل 100 شخص على الأقلّ وأصيب أكثر من 150 آخرين بجروح جراء اندلاع حريق بقاعة الهيثم للحفلات في بلدة الحمدانية بمحافظة نينوى.

وكانت فرق مديرية الصحة بأربيل ودهوك، بتوجيهٍ من مسرور بارزاني، أرسلت 36 سيارة إسعاف وأكثر من 4 أطنان من الإمدادات الطبية الطارئة إلى قضاء الحمدانية لعلاج الإصابات الخفيفة، قبل أن تُنقَل الإصابات الخطيرة إلى مستشفيات أربيل ودهوك.