سفين دزيي: الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا يريدون استئناف تصدير نفط كوردستان

دبلوماسية كوردستان الاقتصادية ناجحة الى حد كبير، ولدينا الان تمثيل في 14 دولة، ونتخذ خطوات لزيادة عدد ممثلياتنا في البلدان حول العالم

أربيل (كوردستان24)- أكد رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة كوردستان ان الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا يحاولون حل المشاكل بين بغداد أنقرة من أجل استئناف تصدير نفط كوردستان.

وقال سفين دزيي رئيس مكتب العلاقات الخارجية في حكومة كوردستان خلال كلمة ألقاها في ندوة أسبوع الدبلوماسية الكوردية في جامعة صلاح الدين "على الرغم من أن كوردستان لم يصدر النفط منذ عدة أشهر، إلا انها فتحت مكاناً لها على خريطة الطاقة العالمية".

وعن الجهود الدولية المبذولة لاستئناف تصدير نفط كوردستان، قال سفين دزيي "تحاول الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا حل المشكلة بين بغداد وأنقرة لاستئناف تصدير نفط كوردستان".

وأوضح دزيي انه "منذ 25 آذار 2023 تكبد العراق خسائر مالية بنحو 5.5 مليار دولار، نتيجة تعليق صادرات نفط كوردستان بسبب قرار محكمة التحكيم الدولية في باريس".

وأضاف سفين دزيي "توجد في كوردستان نحو 30 قنصلية لدول مختلفة، بالاضافة الى المنظمات والوكالات التابعة للامم المتحدة، وهذا يوضح دور وأهمية أربيل باعتبارها عاصمة كوردستان أمنياً وسياسياً واقتصادياً لدول المنطقة".

وأشار دزيي الى ان "دبلوماسية كوردستان الاقتصادية ناجحة الى حد كبير، ولدينا الان تمثيل في 14 دولة، ونتخذ خطوات لزيادة عدد ممثلياتنا في البلدان حول العالم"، مضيفاً ان "هذه الخطوات تأتي لايصال رسالة شعب كوردستان الى العالم من الناحية السياسية والاقتصادية وكذلك التعايش السلمي والمشترك الموجود في كوردستان".