الكونغرس يتجاوز فيتو اوباما ويقر قانونا يسمح بمقاضاة السعودية

اقر الكونغرس الأمريكي قرارا لأهالي ضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول 2001 بمقاضاة السعودية ومسؤوليها بعدما فض نقض الرئيس باراك أوباما على القانون.

K24 - اربيل

اقر الكونغرس الأمريكي قرارا لأهالي ضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول 2001 بمقاضاة السعودية ومسؤوليها بعدما فض نقض الرئيس باراك أوباما على القانون.

وصوت مجلس الشيوخ الأمريكي أولا لمصلحة رفض فيتو الرئيس بـ97 صوتا مقابل صوت واحد، ومن ثم صوت مجلس النواب أيضا على رفض الفيتو بأغلبية 348 صوتا مقابل 76. وبذلك يصبح القانون الذي يحمل اسم "العدالة ضد رعاة الإرهاب" ساريا.

ويمكن للقانون ان يتيح رفع "قضايا مدنية ضد دولة أجنبية أو مسؤول أجنبي لطلب تعويضات عن إصابات أو موت أو أضرار ناجمة عن عمل من أعمال الإرهاب الدولي".

وفي اول رد فعل له قال الرئيس أوباما إن المشرعين ارتكبوا "خطأ"، مشيرا الى ان القانون قد يعرض الشركات والمسؤولين والقوات الأمريكية إلى دعاوى قضائية محتملة خارج البلاد.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال في حزيران يونيو الماضي إن الولايات المتحدة ستكون الخاسر الأكبر إذا سن القانون.

ت: م ي