رئيس الوزراء مسرور بارزاني: وعدنا هو تحقيقُ تنميةٍ في القُطاع المالي

رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني

أربيل (كوردستان 24)- أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الخميس 19 أيلول 2023، أن وعدنا هو تحقيقُ تنميةٍ في القُطاع المالي.

وكتب مسرور بارزاني على حسابه في منصة "إكس"، "تويتر سابقاً"، "وعدُنا هو تحقيقُ تنميةٍ في القُطاع المالي"، مبيناً "أننا أنجزنا لحد الآن تسجيل 100 موظفٍ لحكومة إقليم كوردستان في مشروع (حسابي)".

وأشار إلى أن "هدفنا هو الوصول لمليون حساب مصرفي في غضون 18 شهراً".

يوم الاثتين 16 أيلول أكتوبر 2023، أعلنت دائرة الإعلام والمعلومات في حكومة إقليم كوردستان، "انضمام مصرف (BBAC) إلى مشروع (حسابي) المالي الالكتروني"، مضيفةً: "وبذلك يصلُ عدد المصارف المُشاركة في هذا المشروع إلى أربعة، وهي : آشور - جيهان - آر تي - BBAC".

وأشارت إلى أن "ذلك يأتي في إطار الجهود المُتواصلة لحكومة إقليم كوردستان لتوسيع المشاريع الخدمية، وتوفير المزيد من الخيارات للمواطنين".

وأوضحت أنه "من المؤمل أن يُساهم مشروع (حسابي) في خلق وإيجاد بيئة تنافسية صحية بين المصارف"، مؤكدةً أن ذلك "سيسمح للمستفيدين والموظفين باختيار مصرفهم المُفضل وفقاً لاحتياجاتهم، فضلاً عن توفير معلومات واضحة عن رسوم كل بنك وعروضه وخدماته".

وأضافت أن "حكومة إقليم كوردستان تتوقع إدراج المزيد من البنوك في هذا المشروع في المستقبل القريب".

و"حسابي" هو مشروع يُتيح لموظفي القطاع العام والمتقاعدين والقوات الأمنية استلام رواتبهم بطريقةٍ آمنة وشفافة.

ويمكن لجميع الموظفين استلام رواتبهم عبر أجهزة سحبٍ الكترونية، حيث أنه من المقرر تركيب أكثر من 1000 جهازٍ بعموم إقليم كوردستان.

و"حسابي" واحدة من المبادرات بعيدة المدى للتشكيلة الوزارية التاسعة، وتتمثل في التحول الالكتروني للخدمات العامة وتحقيق مزيدٍ من الرخاء للمواطنين وتيسير الأعمال التجارية.

وزار رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، يوم الأربعاء 11 تشرين الأول 2023، المديرية العامة لشرطة أربيل لمتابعة سير أعمال التسجيل في مشروع (حسابي).

وقال رئيس الحكومة في كلمة له، إن مشروع (حسابي) سيسهل عملية توزيع رواتب موظفي القطاع العام في الإقليم، وسيُوسع نطاقه ليشمل القطاع الخاص أيضاً، مما سيعود بالفائدة على جميع المواطنين.

وأضاف أن مشروع (حسابي) يتضمن عدة مراحل، حيث بدأت الأولى منها في أحد المستشفيات قبل بضعة أشهر، ولا تزال تمضي بنجاح، أما المرحلة الثانية، فتمثلت بالإعلان الرسمي عن بدء التسجيل في المشروع في 3 أيلول الماضي، وقد سجل فيه أكثر من 65 ألف شخص لغاية الآن.

وتابع: "نحن على تواصل مع الحكومة الاتحادية، ومع رئيس الوزراء الاتحادي، ومع محافظ البنك المركزي العراقي، وقد أبلغتهم أن نجاح مشروع حسابي في إقليم كوردستان سيعود بالفائدة على العراق بأكمله. وقد سُعدوا بذلك، وقدموا تسهيلات كثيرة، وأبدوا دعمهم لنا بهذا الشأن".