مسرور بارزاني يُشيد بالدور الذي يلعبه مُعلمو كوردستان في إعداد قادة المُستقبل

رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني

أربيل (كوردستان24)- أشاد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء 25 أيلول أكتوبر 2023، بالدور الذي يلعبه مُعلمو كوردستان في إعداد قادة المُستقبل.

وقال مسرور بارزاني في تدوينةٍ على حسابه الرسمي في منصة "إكس"، "التربية لا تُعنى بالتعليم فقط، بل تعمل كذلك على غرس القيم"، مضيفاً: "فلنُعلِّم تلاميذنا التحدي والإصرار والصمود".

وأضاف: "نتوجه بالشكر إلى المُعلمين المُتفانين، والذين لهم دورٌ كبير في إعداد قادة المُستقبل".

وافتتح رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2023، مدرسة وروضة ماجدي في مجمع هيوا السكني بأربيل.

وفي مراسم خاصة حضر عددها من المسؤولين، أعرب رئيس الحكومة عن سعادته بافتتاح هذا المركز التربوي الذي يضم أحدث وسائل التدريس، مشيراً إلى العمل على تدشين المزيد من المدارس المماثلة في جميع مدن الإقليم خدمةً للتلاميذ والطلبة.

وأثنى على الجهود التي بذلها القائمون على إنشاء هذه المدرسة المجهزة بوسائل تكنولوجية عصرية، وعلى الطريقة المثالية التي أنشئت فيها الصفوف الدراسية، كما أشاد بالمعلمين على تفانيهم في مواصلة المسيرة التربوية، مما يخلق شعوراً بالأمان والاطمئنان للتلاميذ والطلبة.

وأكد رئيس الحكومة أن المدرسة لا تُعنى فقط بالتعليم، إنما بتربية التلاميذ وإعدادهم للحياة ولا سيّما في كيفية التعامل مع المصاعب اليومية خلال مسيرة حياتهم، كذلك أوضح أن الحكومة مسؤولة عن توفير بيئة تعليمية تليق بالطلبة والتلاميذ على الرغم من التحديات التي تواجهها.

وأكد تجديد العديد من المدارس الحالية وبناء مدارس جديدة، إلا أن كوردستان تظل بحاجة إلى المزيد، لافتاً إلى أن الحكومة تعمل جاهدة لتحقيق هذا الهدف بعد أن قطعت شوطاً كبيراً في إصلاح القطاع التربوي، كذلك أشاد بأداء وزير التربية آلان حمه سعيد لتفانيه في العمل وتأدية واجبه بالشكل المطلوب، وشكر جميع الكوادر التربوية على تفانيهم في عملهم.

وعبّر عن أسفه لاستغلال بعض الجهات مسألة رواتب المعلمين عبر تحريضهم على عدم العودة إلى المدارس، مؤكداً أن حكومة الإقليم لم تكن سبباً في تأخير الرواتب.

وأكد رئيس الحكومة أن أول درس يجب أن يتعلمه التلاميذ من المعلمين هو الإصرار والعزيمة والصمود، داعياً الجميع إلى التعاون لتربية التلاميذ على الموّدة وعدم الاستسلام لأي من التحديات التي تواجههم في حياتهم اليومية.

وحث جميع الأطراف السياسية على الوقوف إلى جانب الحكومة في الدفاع عن حقوق المعملين والأساتذة ومواطني الإقليم كافة، وأكد أن الحكومة لن تتخلى عن حقوقهم بأي حال من الأحوال.