المالكي يحذر من "انقلاب" ويرسم صورة قاتمة لما بعد داعش

حذر رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي الاحد من حصول "انقلاب سياسي" من قوى تطالب بتأجيل الانتخابات في العراق، مشيرا في الوقت ذاته الى ان مرحلة ما بعد دحر تنظيم داعش من البلاد ستكون "اكثر تعقيدا".

K24 - اربيل

حذر رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي الاحد من حصول "انقلاب سياسي" من قوى تطالب بتأجيل الانتخابات في العراق، مشيرا في الوقت ذاته الى ان مرحلة ما بعد دحر تنظيم داعش من البلاد ستكون "اكثر تعقيدا".

ويرفض المالكي- الذي يقود ائتلاف دولة القانون- دعوات اطلقها زعماء عراقيون في الآونة الاخيرة للمطالبة بتأجيل الانتخابات في العراق.

وقال المالكي في كلمة له خلال حفل لدعم القوات العراقية بكربلاء إنه يحذر "من إسقاط العملية السياسية بعد ان فشل الاعداء من اسقاطها عبر داعش ومن خلال ما تسمى بالمجالس العسكرية المرتبطة بالبعث المقبور"، مبينا ان "مرحلة ما بعد داعش ستكون اكثر تعقيدا".

واضاف ان مرحلة ما بعد دحر داعش ستشهد مخططات خطرة يتعين الوقوف ضدها.

وتابع المالكي- الذي حكم العراق لثماني سنوات- "سيحاول سراق الثورات احداث انقلاب سياسي من خلال التثقيف ضد المشاركة في الانتخابات لثني المواطن عن الانتخاب والمساهمة في اختيار حكومة اغلبية سياسية تنتقل الدولة من حالة الضعف الى حالة القوة".

ومن المقرر اجراء انتخابات مجالس المحافظات العام المقبل الا انه ليس من الواضح ما اذا كانت عملية الاقتراح ستجرى في جميع المحافظات. ويفترض اجراء الانتخابات التشريعية عام 2018 لانتخاب برلمان جديد والذي يتولى مهمة تشكيل الحكومة الجديدة.

ت: م ي