غوتيريش يدعو إلى استراتيجية "موحدة ومستدامة وعالمية" للذكاء الاصطناعي

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

أربيل (كوردستان 24)- دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس إلى اعتماد استراتيجية "مُوحدة ومُستدامة وعالمية" لمعالجة المخاطر التي يطرحها التطور السريع للذكاء الاصطناعي خلال اجتماع قادة العالم في المملكة المتحدة حول هذا الموضوع. 

ودعا غوتيريش إلى إيجاد "حلول جديدة" لسد الفجوة بين الذكاء الاصطناعي وحوكمته، واقترح أن تستند إلى ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان. 

انضم إلى غوتيريش مسؤولون سياسيون آخرون، من بينهم رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك ونائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، في المؤتمر الذي يستمر يومين في بليتشلي بارك. 

وحث الأمين العام للأمم المتحدة المشرعين والمنظمين على "استباق موجة" تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الناشئة بدلاً من اللحاق بها. وقال إن الفشل في القيام بذلك "يزيد من خطر استخدام التكنولوجيا بشكل ضار من قبل المجرمين أو حتى الإرهابيين". 

وأضاف أن ذلك من شأنه أن يقوض الأمن أو سلامة المعلومات، ويعني المجازفة بأن يفقد البشر السيطرة على تلك الخوارزميات، الأمر الذي يؤدي إلى تطورها في "اتجاهات غير مقصودة". 

وقال في بيان: "نحن بحاجة ماسة إلى أطر عمل للتعامل مع هذه المخاطر، حتى يكون كل من المطورين والجمهور آمنين ويمكنهم الوثوق في الذكاء الاصطناعي". 

كذلك، دعا غوتيريش إلى "بذل جهد منهجي" لنشر التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم لتجنُّب تفاقم "التفاوتات الهائلة التي يُعاني منها عالمُنا راهناً". 

وقال "نحن بحاجة إلى استراتيجية عالمية مُوحدة ومُستدامة، تقوم على التعددية ومُشاركة جميع أصحاب المصلحة... والأمم المتحدة مستعدة للاضطلاع بدورها".