تركيا تهدد بالتصعيد ضد كورد سوريا وتحذر من حرب "طائفية" بالموصل

هدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الثلاثاء بالتصعيد ضد قوات وحدات حماية الشعب الكوردية قائلا إن بوسع بلاده "القضاء" عليها، وحذر في الوقت ذاته من اندلاع حرب "طائفية" في الموصل مع اقتراب معركة انتزاعها من قبضة تنظيم داعش.

K24 - اربيل

هدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الثلاثاء بالتصعيد ضد قوات وحدات حماية الشعب الكوردية قائلا إن بوسع بلاده "القضاء" عليها، وحذر في الوقت ذاته من اندلاع حرب "طائفية" في الموصل مع اقتراب معركة انتزاعها من قبضة تنظيم داعش.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكوردية جزءا من حزب العمال الكوردستاني الذي يحمل السلاح ضد انقرة منذ ثمانينيات القرن الماضي. وتنفي الوحدات الكوردية التي تبسط سيطرتها على كل مناطق الادارة الذاتية الكوردية في سوريا، تلك الاتهامات.

وقال يلدريم في كلمة له امام البرلمان التركي إن الحملة التي تقودها انقرة في سوريا سوف تستمر لحين القضاء على "كل الجماعات الإرهابية" في محيط مدينة الباب، لافتا الى ان الفصائل الكوردية تشغل الفراغ الذي خلفه تنظيم داعش بعد طرده من المنطقة.

واضاف يلدريم، وفقا لما اوردته وكالة رويترز، أن القوات التركية تستطيع "القضاء" على الوحدات الكوردية مثلما فعلت مع داعش.

وفيما يتعلق بمعركة الموصل قال يلدريم إن الخطط ليست واضحة، مبينا ان هناك تهديدا بتحول المدينة إلى ساحة اشتباكات "طائفية" جديدة بعد أي عملية للقضاء على داعش.

ويتوقع ان تنطلق معركة الموصل في وقت لاحق من الشهر الجاري بحسب مسؤولين عسكريين.

ت: آ ش - م ي