رئيس حكومة إقليم كوردستان: حلول المشاكل متاحة إذا توفرت رغبة حقيقية في معالجتها

رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني

أربيل (كوردستان 24)- افتتح رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2023، مصنع (فان ستيل) للحديد والصلب في أربيل، وهو أكبر مصنع على مستوى الإقليم والعراق، حيث صُمم بمعايير عالمية وبأحدث التقنيات.

وخلال كلمته في حفل الافتتاح، أكد رئيس الحكومة على أهمية المشروع في دفع عجلة القطاع الصناعي وتوفير فرص العمل للشباب، مشيداً بجهود الشركة المنفذة في الالتزام بمعايير الحماية البيئية.

F

وأكد أن حكومة الإقليم وضعت، بالتعاون مع القطاع الخاص، خططاً وبرامج للارتقاء بالقطاع الصناعي في مجالات الصناعات الغذائية والبتروكيماوية والمعدنية، وتوفير المواد الخام للصناعات الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء مناطق صناعية، كان آخرها إرساء الحجر الأساس للمنطقة الصناعية في زاخو.

وأضاف أنه على الرغم من التحديات، إلا أن التشكيلة الوزارية التاسعة قد أطلقت، خلال هذه الفترة، العديد من المشاريع الضخمة في جميع مدن إقليم كوردستان في مختلف المجالات والقطاعات.

VF

مشيراً إلى أن معظم هذه المشاريع تعمل حالياً وتندرج ضمن البرنامج الحكومي الهادف لبناء بنية تحتية اقتصادية متينة، تسهم في تحسين واقع شعب كوردستان، وتمكين الجيل القادم من الوقوف على قدميه.

وأعرب رئيس الحكومة عن أمله في أن يعم السلام والأمن كوردستان والعراق والمنطقة، كما شدد على ضرورة حل المشاكل بين الإقليم والحكومة الاتحادية بشكل جذري، مما سيمّكن الحكومة من متابعة برنامجها الحكومي لإعادة الإعمار وبناء البنية التحتية الاقتصادية في الإقليم.

G

وأوضح أن إقليم كوردستان والعراق عموماً، عاشا معاناة عصيبة نتيجة للحروب المتتالية وسوء إدارة السلطة، حيث واجه المواطنون حالة من انعدام الأمن والقلق والفقر وشظف العيش.

مبيناً أن الوقت الحالي يعد فرصة للاستفادة من الأخطاء السابقة وتعزيز التعاون لخدمة المواطنين وإعادة بناء بلدهم، هو ما يتطلب سنوات طويلة من العمل المتواصل.

G

وتابع قائلاً: "لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال استتباب الأمن والسلام ومعالجة المشاكل جذرياً، وإذا توفرت رغبة حقيقية في معالجة المشاكل، فثمة الكثير من الحلول لها".

وأضاف رئيس الحكومة أن وفد الإقليم يتواجد في بغداد حالياً بهدف حل العديد من القضايا الخلافية العالقة مع الحكومة الاتحادية، وذلك من خلال العمل على إيجاد الحلول الملائمة، ولا سيّما فيما يتعلق بمسألة الموازنة وتأخير رواتب المواطنين، بهدف التوصل إلى نتائج إيجابية.

H

وأكد أن وفد حكومة الإقليم أجرى مناقشات جيدة يوم أمس، وستستمر المناقشات اليوم، بهدف معالجة مسألة الرواتب جذرياً، وعدم تحميل شعب كوردستان ثمن الأخطاء التي ارتكبت ضد متقاضي الرواتب في الإقليم.

وأوضح رئيس الحكومة أنه من أجل معالجة قضية النفط والغاز، يجب صياغة قانون اتحادي متطور يستند إلى الدستور، ليتسنى للإقليم إعادة إنتاج النفط وتصديره.

مشدداً على أن تحقيق ذلك سيمثل إنجازاً لا يخدم شعب كوردستان فحسب، بل سيصب في مصلحة في جميع العراقيين.

H

وقال: "نأمل أن نتمكن من تحقيق الكثير من العمل من خلال التفاهم المشترك، خاصة أن القواسم المشتركة التي تجمعنا تفوق الخلافات القائمة".

وجدد رئيس الحكومة التأكيد على أن برنامج عمل التشكيلة الوزارية التاسعة يضع المصالح العليا وتحقيق الرخاء للمواطنين على رأس أولوياته.

وقال: "نأمل أن نتمكن من العمل في جميع المجالات مع الحكومة الاتحادية ورئيس الوزراء السيّد محمد شياع السوداني والسادة الوزراء في هذه التشكيلة، بما يعزز التعاون بيننا، وينقل بلدنا إلى مستوى أكثر تقدماً".

G
J
J
J