أهالي "بردي قارمان" يحتجون ضد شاسوار عبد الواحد بسبب ملعب كرة قدم

أهالي "بردي قارمان" يحتجون في ملعب البلدة
أهالي "بردي قارمان" يحتجون في ملعب البلدة

أربيل (كوردستان 24)- احتج أهالي بلدة "بردي قارمان" بمحافظة السليمانية، ضد مؤسس ورئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبد الواحد، بسبب وعودٍ وصفها المعتصمون بـ "الكاذبة".

وبحسب المواطنين، وعد شاسوار عبد الواحد الأهالي بإصلاح الملعب العام بالبلدة منذ العام الماضي، مؤكّدين "أنه مرّ عامٌ كامل ولم يصلحه، حتى أنه لم يستجب لنداءاتنا".

بعض الرياضيين المحتجين رفقة الأهالي في الملعب،  قالوا إن عبد الواحد "وعد بتحمّل نصف تكاليف تجديد الملعب وإصلاحه، لكن فيما بعد أكد أنه سيتحمل كافة التكاليف".

وأشاروا خلال حديثٍ لـ كوردستان 24، إلى أنه بعد عامٍ من إطلاق تلك الوعود "لم يكمل حتى الآن سوى 20% من العمل، ولم يعد يستجيب لطلباتنا".

وقال عبد الله خضر، وهو أحد سكان البلدة: في البداية جاء شاسوار عبد الواحد وقال إن السلطات المحلية تمنعه من تنفيذ المشروع.

وأضاف في حديثٍ لـ كوردستان 24: توجهنا إلى القائممقام والأسايش وحصلنا على الموافقة، ووعدونا بعدم منع شاسوار من إصلاح الملعب.

وتابع: بعد إبلاغنا له بعدم وجود مانع من قيامه بالعمل، وعدنا بأنه سيبدأ بالعمل، إلا أنه أنجز فقط 20%، ومنذ أكثر من عام، لم يأتي إلى هنا.

وكان شاسوار عبد الواحد أكّد أن تكاليف إصلاح الملعب تبلغ 30 مليون دينار، وأنفق 26 مليون دينار فقط خلال 9  أشهر.

في الوقت الذي تبلغ تكلفة تجديد الملعب وإصلاحه نحو 126 مليون دينار، ووفرت الجهات المعنية في بلدية "بردي قارمان" جميع المستلزمات.