مديرية الصحة تصدر بياناً بشأن الشكوى المقدمة ضد قسم غسيل الكلى بمستشفى أربيل التعليمي

رؤ
رؤ

أربيل (كوردستان 24)- نفت المديرية العامة لصحة أربيل ما تناقلته إحدى وسائل الإعلام عن عدم استقبال قسم غسيل الكلى بمستشفى أربيل التعليمي أحد مرضى الكلى أو نقص في المعدات.

وقالت المديرية في بيانٍ لها، "بشأن ظهور مريض على إحدى القنوات الإعلامية يزعم خلاله بأن هناك نقصاً في المياه ضمن قسم غسيل الكلى في مستشفى أربيل التعليمي وتسببت بمشاكل للمرضى، نوضح ما يلي:

"هذا المريض مقيم في منطقة كويسنجق ومنذ 10سنوات يخضع لغسيل الكلى بمعدل 3 أيام في الاسبوع، وفق إجراءات طبية علمية تحت إشراف كادرٍ متخصص وتستغرق العملية 4 ساعات لكل مريض".

وأضاف البيان: "المعلومات التي وردت في اللقاء على وسيلة الإعلام بعيدة عن الحقيقة، وسبب منح المريض ساعتين فقط لغسيل الكلى، هو أن مرافق المريض عبث بالأجهزة دون استشارة الطبيب والكادر المتخصص".

وتابع البيان: "بعد ساعتين من تعطل الجهاز ومحاولات تشغيله مجدداً، انتهت المدة المخصصة للمريض وجاء الدور على المريض الذي يليه، وفق إجراءات المستشفى بخصوص غسيل الكلى".

وأكدت مديرية صحة أربيل، أن بشكلٍ يومي يراجع 200 مريض قسمي غسيل الكلى في مستشفى أربيل التعليمي الواقع خلف طوارئ روجافا، واللذين يحتويان على 60 جهاز.